قناة لبنانية تعتذر للسوريين عن تقرير اتهمهم بنشر “مرض السرطان”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 7:53 مساءً
قناة لبنانية تعتذر للسوريين عن تقرير اتهمهم بنشر “مرض السرطان”

اعتذرت قناة ” MTV” اللبنانية عن تقرير كانت نشرته، حول أسباب السرطان في لبنان، قال فيه مختص استعانت فيه، إن “السوريين من أسباب انتشاره”، حيث سبب هذا التقرير استياءا عاما بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، واصفين إياه بـ”العنصري”.
وقالت القناة في بيان نشرته: “لقد شُنّت حملة بعضها منظّم وبعضها الآخر عفوي على المحطة، بعد نشر موقع MTV قبل أيّام مقالا عن سبب زيادة الإصابات بالسرطان في السنوات الأخيرة في لبنان، مستعينا بطبيب مختصّ أعاد ذلك لأسبابٍ عدّة، منها سبب غير مباشر برأيه هو الالتهابات التي قد يحملها بعض النازحين السوريّين نتيجة الظروف الحياتيّة التي عانوا منها”.
وأضافت القناة، أن “الحملة مستمرّة، وحمّلها كثيرون طابعا عنصريّا لا يشبهنا علما أنّنا أوضحنا، بعد ساعات على نشر المقال، موقفنا من هذا الأمر، وتعاطفنا مع النازحين من الناحية الإنسانيّة، واعتذرنا عمّا كُتب، وحذفنا المقال”.
وبينت أن “موقع MTV أضاء، في مقالات كثيرة، على قضايا إنسانيّة لها صلة بالنازحين، آخرها معاناة الطلاب الجامعيّين السوريّين الذين يدرسون في جامعات لبنانيّة لجهة عدم حصولهم على فرص عمل. والأسوأ، أنّ البعض عمد إلى فبركة صور وأخبار تسيء إلى السوريّين وإلى المحطة في آن”.
واختتم البيان قائلا: “يكرّر موقع MTV اعتذاره وتوضيحه، كما أسفه للحملات المغرضة، داعيا للعودة إلى المساحة الإنسانيّة المشتركة بعيدا عن استنفار العصبيّات والتوتّرات…”.
وكان تقرير إعلامي لقناة “MTV” اللبنانية، ذكر أن اللاجئين السوريين أحد السببين الرئيسيين لانتشار مرض السرطان في لبنان، بالإضافة للنفايات.
وحمل تقرير الصحيفة البنانية اسم “السرطان يجتاح لبنان … وسببان يساهمان في انتشاره”، حيث نقل عن المختص فادي نصر قوله: إن “الالتهابات المتزايدة بفعل تكاثر النازحين السوريين في لبنان تتسبّب مُباشرةً بمرض السرطان”، ما أثار ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهمه الجميع بالعنصرية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.