ترامب يدعو “آبل” لتصنيع أجهزتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين- (تغريدة)

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 7:11 صباحًا
ترامب يدعو “آبل” لتصنيع أجهزتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين- (تغريدة)

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، مجموعة “آبل” إلى تصنيع أجهزتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين، لأن من شأن ذلك أن يجنبها تداعيات الحرب التجارية الدائرة مع بكين.

وشدد ترامب عبر تويتر على أن “أسعار (منتجات) آبل قد ترتفع بسبب الرسوم الضخمة التي قد نفرضها على الصين”. وكان ترامب هدد، الجمعة، بفرض رسوم جمركية على مجمل الواردات من الصين التي يتهمها بممارسات تجارية “غير مشروعة”.

وتابع الرئيس الأمريكي “لكن الحل سهل”، مقترحا على المجموعة الأمريكية ومقرها كاليفورنيا “تصنيع منتجاتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين. والبدء ببناء مصانع جديدة اعتبارا من اليوم”.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump
Apple prices may increase because of the massive Tariffs we may be imposing on China – but there is an easy solution where there would be ZERO tax, and indeed a tax incentive. Make your products in the United States instead of China. Start building new plants now. Exciting! #MAGA

6:45 PM – Sep 8, 2018
103K
53.7K people are talking about this
Twitter Ads info and privacy
وآبل التي تعتمد بشكل كبير على الصين حيث تصنع غالبية أجهزتها قد تجد نفسها عرضة لتداعيات النزاع التجاري بين واشنطن وبكين.

ومطلع أغسطس/ آب اعتبر مديرها التنفيذي تيم كوك أن الضرائب التي فرضها ترامب على الصين أشبه بـ”الضريبة على المستهلك”.

وفرضت الولايات المتحدة في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب رسوما على سلع صينية بقيمة 50 مليار دولار في تحرك لقي ردا مماثلا من بكين التي حذرت من أنها قد تفرض رسوما إضافية على سلع أمريكية بقيمة 60 مليار دولار.

ويشير ترامب إلى احتمال فرض ضرائب إضافية على سلع صينية بقيمة مئتي مليار دولار. والجمعة، أكد أن هذا الاجراء الجديد “يمكن أن يطبق قريبا جدا”، معتبرا أن الأمر يتوقف على ما سيحصل مع الجانب الصيني.

(أ ف ب)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.