رأس منحوتة تطل على لندن لإلقاء الضوء على الصحة العقلية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 سبتمبر 2018 - 7:42 صباحًا
رأس منحوتة تطل على لندن لإلقاء الضوء على الصحة العقلية

تستضيف منطقة ساوث بانك العصرية بوسط لندن رأس عملاقة منحوتة يتغير لونها وفقا للحالة المزاجية لمستخدمي موقع التدوينات الصغيرة “تويتر”.

ويطل الرأس على نهر التايمز للتوعية بقضايا الصحة العقلية. وجرى نصب الرأس المنحوتة واسمها “هيد أبف ووتر” (وهى من تصميم مصمم الأثاث والإضاءة البريطاني ستيوارت بادويك، لتتزامن مع افتتاح معرض لندن للتصميم السبت.

وقال بادويك إن إضاءة الرأس المنحوتة من الخشب والبالغ ارتفاعه تسعة أمتار يمكن أن تتغير “لإظهار الحالة المزاجية للمخ: من سعادة وحزن أو سرور”.

وأضاف: وعلى حسب مزاج (الأشخاص) سوف تتغير الحالة المزاجية للرأس، حيث يتغير لون الإضاءة المنبعث منها، وهو ما سينعكس على نهر التايمز”. ويرمي العمل إلى “إثارة النقاش وتحدي وصمة الصحة العقلية”، بحسب جمعية (وقت التغيير) وهي واحدة من جمعيتين خيريتين معنيتين بالصحة العقلية الداعمة للمشروع.

وقالت الجمعية: “إنها رمز للأمل والشجاعة والتعاطف والإيجابية والتغيير بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الصحة العقلية أو يواجهونها، وللأشخاص الذين يدعمونهم”.

وقال بادويك: “لقد بدأ الأمر بعمل نحتي قمت به في ولاية مين (في الولايات المتحدة) في 2014 وأصبح رحلة علاجية لنفسي ولقضاياي”. وتابع: “القطعة التي صممتها في مين كانت عن رحلتي ولكنها مهمة لأنها ليست عني؛ إنها عن أشخاص آخرين خاضوا نفس المعارك”.

وقال: “اخدش السطح، فهناك أشخاص كثر للغاية لديهم مشاكل لم يتعاملوا معها بعد… هذا العمل النحتي موجود كرمز لفتح الباب.. ربما”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.