أضخم وأغلى طائرة خاصة في العالم.. هدية من أمير قطر إلى تركيا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 11:56 صباحًا
أضخم وأغلى طائرة خاصة في العالم.. هدية من أمير قطر إلى تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده قد تسلمت طائرة بيونغ، تقدر قيمتها بنحو 500 مليون دولار، هدية من أمير قطر.

وأوضح أردوغان أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد أهدى تلك الطائرة، وهي من طراز بوينغ 747- 8 آي، إلى الدولة التركية بعد أن سمع أنها كانت مهتمة بشرائها.

وقد عبر نواب معارضون عن خشيتهم من أن الرئيس يستخدم أموال دافعي الضرائب لشراء طائرة في وقت تعاني البلاد للتخلص من آثار الأزمة المالية.

وقد دعمت تركيا موقف قطر في خلافها مع الدول العربية المجاورة لها، بعد أن قطعت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين كل علاقاتها الدبلوماسية والتجارية معها واتهمتها بصلاتها القريبة مع إيران وتقديمها الدعم للحركات الإرهابية، التهم التي تنفيها قطر بشدة.

وأرسلت تركيا شحنات مواد غذائية عبر البحر إلى قطر لمنع شحها في أسواقها، بعد أن أغلقت دول جوارها كل حدودها البرية والبحرية معها ومنعت السفن المتجهة إليها من الوقوف في موانئها.
ووصف موقع ذي درايف طائرة البوينغ 747- 8 آي بأنها “أضخم وأغلى طائرة خاصة في العالم”، عندما عرضت للبيع الشهر الماضي.

وأفادت تقارير أن قطر تسلمت تلك الطائرة في عام 2015، ثم أعيد تصميمها الداخلي لتحمل 76 مسافرا، بدلا من الـ 400 راكب الذين يمكنها نقلهم عادة.

وجُهزت الطائرة بصالات فاخرة للاستقبال وللاجتماعات وغرف نوم فضلا منطقة عن مقاعد من الدرجة الأولى ومستشفى صغير (صالة تضم تجهيزات طبية).

وبعد هبوط الطائرة في تركيا الأسبوع الماضي، استجوب نواب المعارضة نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي لتوضيح هل أن الدولة التركية قد اشترت هذه الطائرة.

وقال أردوغان، متحدثا للصحفين الذين رافقوه في رحلة جوية من أذربيجان إلى تركيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، إن أمير قطر أهدى الطائرة إلى تركيا بعد أن علم أن الحكومة التركية أبدت اهتمامها بشراء الطائرة.

ونقل أردوغان عن أمير قطر قوله “لن أخذ مالا من تركيا. وأقدمها هدية لها”.

وأوضح أردوغان أنه أعيد طلاء الطائرة، مضيفا “إن شاء الله، يمكن أن نقوم برحلة على متنها عندما ينتهي كل ذلك”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.