مستشفى حديث وأدوية صهيونية تركها مسلحو القنيطرة قبل فرارهم

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 2:46 مساءً
مستشفى حديث وأدوية صهيونية تركها مسلحو القنيطرة قبل فرارهم

دخلت الشرطة السورية مناطق محافظة القنيطرة في الجولان السوري المحتل، من بينها جباتا الخشب ومدينة القنيطرة ونبع الصخر وناحية قصيبة، وعثرت على مستشفى كاملا تركته المجموعات المسلحة .

وفي بلدة البريقة، ترك المسلحون مستشفى مجهزا بالأجهزة والمعدات الطبية الأجنبية الحديثة والمواد الطبية والأدوية.

وأشار أحد الأطباء إلى وجود أدوية صهيوني وأمريكية وفرنسية هناك، وقال الطبيب للصحفيين: “لم يكن بمقدور السوريين البسطاء، الحصول على مثل هذه الأدوية بسهولة”.

وتوجد في صيدلة المستشفى، كمية كبيرة من المضادات الحيوية واللقاحات والمسكنات وغيرها وأدوات جراحية جديدة وحديثة وأجهزة تصوير طبية مختلفة وقسم جراحي حديث.

واللافت أن المستشفى مجهز بالتدفئة المركزية وهو أمر نادر في المنطقة وكذلك توجد في غرف المرضى، أسرة حديثة وكل ذلك مخصص لعناصر المجموعات المسلحة وأفراد عائلاتهم فقط.

وقرب مبنى المستشفى، توجد سيارة إسعاف مجهزة بمعدات حديثة وتحمل لوحة أرقام باللغة الانجليزية ومقودها على اليمين.

وفي نيسان/أبريل الماضي، عرض الجيش السوري الأسلحة التي تركها المسلحون في المنطقة، ومعظمها من إنتاج دول “الناتو”، كما عرض قاعدة تحت الأرض وفيها مقر قيادة ومشفى عسكري وغرف للاستخدامات المختلفة وسجن للرهائن.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.