• June 23, 2021 1:22 am

حركة التوحيد الاسلامي

حركة اسلامية هويتها الاعتدال

عشرات حالات التعذيب المفرط في سجون الاحتلال خلال 2018

ByAHMAD SOULEIMAN

Sep 21, 2018

وثقت مؤسستا “نادي الأسير” و”الضمير” الفلسطينيتان المئات من الشهادات لمعتقلين تعرضوا للضرب أثناء عملية الاعتقال، وكان معظمها يتم بالضرب بأعقاب البنادق على أنحاء متفرقة من الجسد، دون أدنى مراعاة لإصابة بعض المعتقلين بأمراض ومشاكل صحية، وقد شملت الاعتقالات جميع شرائح المجتمع منهم الأطفال والنساء.

وبحسب المؤسستين، وردت العديد من هذه الشهادات من المعتقلين في مراكز التوقيف الأولى، كمركزي “عتصيون” و”حوارة”، وأكد عشرات المعتقلين في زيارات أجراها المحامون لهم عقب عملية اعتقالهم بمدّة وجيزة، بتعرضهم للضرب المبرح والتهديد أثناء عملية الاعتقال.

ومنذ بداية العام الحالي 2018 وثقت وتابعت المؤسسات الحقوقية استشهاد معتقلين اثنين أثناء عملية اعتقالهم، جراء إطلاق النار عليهم وتعذيبهم بالضرب، منهم الشاب ياسين السراديح من أريحا، اذ كشف شريط فيديو لحظات اعتداء جنود الاحتلال بالضرب المبرح على الأسير السراديح، فيما كشفت عملية تشريح جثمانه أنه قتل برصاصة في أسفل البطن أطلقت عليه من مسافة صفر،بالاضافة الى الشاب محمد الريماوي من رام الله الذي استشهد عقب تعرضه للضرب على يد قوات خاصة من جيش الاحتلال خلال عملية اعتقاله من منزله.

ورأت المؤسستان أن عملية اعتقال وقتل جيش الاحتلال وقواته الخاصة للمعتقلين الفلسطينيين أثناء اعتقالهم، هو استخدام مفرط للقوة، واستنكرتا استمرار الاحتلال في سياسة إعدام الفلسطينيين خارج نطاق القانون، بغطاء كامل من الجهات السياسية والقضائية والأمنية في دولة الاحتلال.

كما وثقت عمليات اعتداء على أسرى أثناء نقلهم بعربة “البوسطة” من قوات “النحشون” التي سجلت أعلى عمليات اعتداء، وكانت أبرز هذه الحالات الشهيد عزيز عويسات من القدس الذي استشهد بعد ضرب قوات “النحشون” له وتعذيبه أثناء عملية نقله، وعلى إثر ذلك أُصيب بجلطة أدت إلى استشهاده في مستشفيات الاحتلال في تاريخ 19/5/2018، وما تزال سلطات الاحتلال تحتجز جثمانه حتى الآن.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *