إيران: 24 شهيدًا في هجوم إرهابي ضرب الأهواز

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 سبتمبر 2018 - 3:46 مساءً
إيران: 24 شهيدًا في هجوم إرهابي ضرب الأهواز

أفادت وسائل إعلام إيرانية رسمية عن سقوط عدد من الشهداء جراء إطلاق نار استهدف العسكريين الذين كانوا يشاركون في العرض العسكري المقام في محافظة الأهواز، بمناسبة ذكرى الحرب التي فرضها النظام العراقي البائد على ايران.

وبحسب ما نقلت وكالة “إيرنا” عن مصدر مسؤول في الأهواز، بلغ عدد شهداء الهجوم الارهابي 24 شخصًا، فيما لا يزال بعض المصابين في حاله حرجة.

بدورها، أوضحت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن عددًا من العناصر الارهابية المسلحة قاموا صباح بإطلاق الرصاص على مراسم الاستعراض العسكري للقوات المسلحة في محافظة أهواز.

وذكرت “تسنيم” أن مجموعة إرهابية تضم عددًا من الأشخاص تسلّلت الى الموقف الخلفي لمكان إجراء الاستعراض العسكري، وقامت من تلك النقطة بإطلاق الرصاص نحو المراسم، وفيما لم يتمكّن الإرهابيون من اختراق المراسم، قاموا باطلاق النار نحو المراسم من تلك المسافة البعيدة.

وتفيد المعلومات الأولية أن الارهابيين استهدفوا في البداية منبر المراسم ووحدات حرس الثورة الاسلامية.

كما تشير المعلومات الى وقوع عدد من الشهداء والجرحى من وحدات حرس الثورة الاسلامية المشاركة في هذه المراسم.

ووفق “تسنيم”، لاذت المجموعة الإرهابية بالفرار عقب إطلاقها النار، غير أن القوات الأمنية الإيرانية عملت على ملاحقة الإرهابيين.

ظريف

وتعليقًا على الهجوم الإرهابي، غرّد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف اليوم عبر حسابه على “تويتر” قائلًا إنّ “الجمهورية الإسلامية تعتبر داعمي الإرهاب في المنطقة وأسيادهم الأمريكيين هم المسؤولون عن الهجوم الارهابي في الأهواز”.

وأكد ظريف أن “إيران ستردّ بسرعة وقوة علي كل من يتطاول على أمن ايران دفاعًا على حياة المواطنين”، وتابع “هذا الردّ سيكون حازما وسريعا”، وأضاف إنّ “الإرهابيين المرتزقة المدربين والمموّلين والمزودين بالسلاح من نظام اجنبي إعتدوا على مدينة أهواز وراح ضحية هذا الاعتداء أطفال وصحفيين، وإيران تعتبر حماة الإرهاب الإقليميين واسيادهم الامريكيين هم المسؤولون عن الحادث”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.