روحاني من الأمم المتحدة: سیاسة امیركا ازاء ایران خاظئة ومصیرها الفشل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 3:53 مساءً
روحاني من الأمم المتحدة: سیاسة امیركا ازاء ایران خاظئة ومصیرها الفشل

أكد الرئیس الإيراني الشيخ حسن روحاني ان العالم یعاني الیوم من التصرفات الانفرادیة وعدم الاهتمام بالقوانین الدولیة، مضيفًا أن سیاسة الجمهوریة الاسلامیة قائمة على الالتزام بالمبادئ الدولیة واحترام معاهدة حظر الانتشار النووي، وما المفاوضات التي أخذت فترة طویلة مع مجموعة 5+1 وتوصّلت الى الاتفاق النّووي خیر دلیل على ذلك.

كلام روحاني جاء خلال الاجتماع الثالث والسبعین للجمعیة العامة للامم المتحدة، حيث اشار الى أن قرار الرئیس الامیركي دونالد ترامب الانفرادي للانسحاب من الاتفاق النووي یدعو الجمیع الى انتهاك القرار 2231 لمجلس الامن وبذلك یدعو العالم اجمع الى نقض القانون الدولي ویهدد الدول بالعقوبات اذا التزمت بذلك، مؤكدًا أن السیاسة الامیركیة ازاء ایران خاظئة من البدایة ومصیرها الفشل.

ودعا الى تحقیق السلام والدیمقراطیة فی الشرق الاوسط، مؤكدًا على استخدام بلاده للتقنیة النوویة ورفض اي استخدام للسلاح النووي والإلتزام بجمیع المبادئ والقوانین الدولیة، مشددًا في الوقت نفسه على أن “سياستنا تقوم على أن التعهدات مقابل التعهدات والنقص مقابل النقض والتهديد مقابل التهديد.. وتعزيز الحوار مع دول الجوار من اساسيات سياسة الجمهورية الاسلامية”.

وشكر روحاني موقف روسيا والصين والدول الأوروبية من الاتفاق النووي، طالبًا من الأمم المتحدة ألا تسمح بأن تكون ألعوبة بيد بعض الأعضاء.

واشار الى أن حضور ایران فی سوریا تمّ بطلب رسمي من الحكومة السوریة من أجل المساعدة في مكافحة الارهاب.

ولفت رُوحاني الى ان العدوان السّعودي على اليمن دمّر بنیته التحتیة وشرّد وقتل الالاف من مواطنیه العزّل، مؤكدًا أن الوضع في هذا البلد لا یمكن ان یتم إلا بتسوية سياسة وبالحوار الداخلي بين أبنائه.

واكد على اهمیة الامن فی منطقة الخلیج الفارسی ومضیق هرمز وقال “نحن سنتصدی لأي محاولة للإخلال بالأمن فی المنطقة”.

وحول الإعتداء المسلح في الأهواز، أكد روحاني أن المسؤولون عن هذا الاعتداء يعيشون في دول الغرب ويتلقون تمويلاً من دول الخليج.

وختم الشيخ روحاني كلامه بالتأكيد على أن الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني ما كانت لتكون لولا الدعم الأميركي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.