قائد القوة البرية للحرس الثوري: مقتل الشخص الثاني في ’جيش الظلم’ الإرهابية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 سبتمبر 2018 - 2:55 مساءً
قائد القوة البرية للحرس الثوري: مقتل الشخص الثاني في ’جيش الظلم’ الإرهابية

أعلن قائد القوة البرية للحرس الثوري الايراني، العميد محمد باكبور، عن مقتل الشخص الثاني في مجموعة “جيش الظلم” الإرهابية على يد مجاهدي مقر “القدس” التابع لحرس الثورة الإسلامية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، انه اثر العمليات التي شنها “مجاهدو قوات حرس الثورة الاسلامية صباح الجمعة على عصابة ارهابية تابعة للاستكبار العالمي في منطقة سراوان الحدودية، قال العميد باكبور في تصريح صحفي له: اثر العمليات الدقيقة والمباغتة والمصحوبة بالنيران الكثيفة لمجاهدي مقر القدس التابع للقوات البرية لحرس الثورة، قتل 4 من العناصر الارهابية واصيب شخصان بجروح ولاذ الاخرون بالفرار الى داخل البلد المجاورة لمنطقة سراوان الحدودية”.

ولفت العميد باكبور الى تحديد هوية الشخص الثاني في المجموعة الارهابية الذي يدعى “ملا هاشم نكري” بين جثث الارهابيين.. وقال: خلال السنوات الاخيرة تولى نكري قيادة الكثير من العمليات الارهابية لهذه الزمرة في مهاجمة مخافر شرطة الحدود في المنطقة من بينها نصب كمين ضد قوات حرس الحدود في عام 2013 واستشهاد 14 شخصا من مجاهدي فوج سراوان المرابط على الحدود وايضا مهاجمة قوات حرس الحدود في منطقة “تهلاب” في ميرجاوه والذي اسفر عن استشهاد 9 اشخاص واسر جندي عام 2017.

وأشار قائد القوة البرية للحرس الثوري ان الارهابي المقتول قد تولى مسؤولية تنفيذ العمليات الارهابية في المنطقة الوسطى لحدود جنوب شرق البلاد بمحافظة سيستان وبلوجستان شرقي ايران.

وشدد العميد باكبور على ان القوات البرية للحرس الثوري وبالتعاون مع سائر الاجهزة الامنية والعسكرية مصممة على الحفاظ على أمن الوطن الاسلامي ولن تسمح بأن يتعرض أمن وهدوء الشعب الايراني للخطر من قبل عناصر عميلة لأجهزة التجسس التابعة للاعداء في المنطقة وخارجها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.