وزارة الدفاع الإيرانية تطلق أول منظومة جوية متطورة ثقيلة لإطفاء الحرائق

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 سبتمبر 2018 - 2:31 مساءً
وزارة الدفاع الإيرانية تطلق أول منظومة جوية متطورة ثقيلة لإطفاء الحرائق

تزامنًا مع اليوم الوطني للسلامة وإطفاء الحرائق في ايران، تمكن متخصصو منظمة الصناعات الجوية بوزارة الدفاع الايرانية وللمرة الاولى في البلاد من تصميم وتصنيع منظومة جوية متطورة ثقيلة لإطفاء الحرائق الواسعة باستخدام طائرات الجت.

حضر مراسم عرض هذه المنظومة في شركة صناعات الطائرات (هسا) في اصفهان (وسط ايران)، كل من وزير الدفاع ومساعد رئيس الجمهورية في الشؤون العلمية والتقنية، ورئيس منظمة البيئة ورئيس لجنة إدارة الازمات، حيث شاهدوا عن كثب عمليات اختبار هذه المنظومة ميدانيا.

ومن الأسباب التي أدت الى تصميم وتصنيع المنظومة الجوية المتطورة الثقيلة لإطفاء الحرائق؛ زيادة سرعة الاداء في التحكم بالحرائق وإطفائها، وحاجة البلاد الى منظومة جوية لإطفاء الحرائق، والخسائر الكبيرة في الغابات والمراعي إثر الحرائق والتي تبلغ سنويا 1500 هكتارًا، فضلا عن وعورة الطرق الموصلة الى الغابات والمراعي.

وخلال هذه المراسم، أشاد وزير الدفاع امير حاتمي بتضحيات رجال الاطفاء الذين ضحوا بأنفسهم لإنقاذ المواطنين من الحرائق، وقال: حقا ان مسؤولية رجال الاطفاء تحظى بأهمية خاصة، وقد شاهدنا ان هؤلاء الرجال المخلصون كيف يضحون بأنفسهم لمساعدة المواطنين، ومن هذا المنطلق تمكنا اليوم وللمرة الاولى في الجمهورية الاسلامية الايرانية من تصميم وإعداد منظومة متطورة وحديثة تستخدم فيها طائرات الجت لإطفاء الحرائق، حيث يتم خلالها رش 18 طنا من الماء خلال فترة قصيرة تقدر بـ5 ثواني على المساحة المتعرضة للحرائق مع مراعاة النموذج المناسب.

وأردف أن هذه التقنية والقدرة على تصميم هذه المنظومة تمتلكها فقط عدد قليل من الدول، وبحمد الله تمكن متخصصو الصناعات الدفاعية من تصميم هذه المنظومة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.