باسيل لنتانياهو: ما ادعيته في الأمم المتحدة كذبة أخرى غير منطقية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 1:55 مساءً
باسيل لنتانياهو: ما ادعيته في الأمم المتحدة كذبة أخرى غير منطقية

شدد وزير الخارجية في حكومة ​تصريف الأعمال​ ​جبران باسيل​ في كلمة له بعد لقائه السفراء المعتمدين في ​لبنان​، للرد على ادعاءات رئيس الوزراء الصهيوني ​بنيامين نتانياهو​ في خطابه في ​الأمم المتحدة​ بأن “​حزب الله​” يملك ​صواريخ​ في مواقع قرب المطار، على أن “اسرائيل لا تجترم المنظمات الدولية ولا تنفذ القرارات الأممية، بل خرقت أكثر من 28 قرار دولي، كما خرقت هذا العام الأجواء والأراضي والبحر اللبناني 1417 مرة خلال 8 أشهر أي أكثر من من 150 مرة في الشهر”.

واعتبر نتانياهو أن “اسرائيل تعودت على ممارسة خروقات غير مبررة”، مشيرا الى “أننا اخترنا اليوم القيام بهذه المبادرة لنتوجه الى سفراء الدول، ضمن الحملة الدبلوماسية”.

ولفت الى أن “استنادا على معلومات غير دقيقية ودون دليل وصورة لا تحتوي على برهان ادعى نتانياهو في ​الامم المتحدة​ أن هنا 3 مواقع للصواريخ قرب ​مطار بيروت​. صحيح أن حزب الله يملك صواريخ ولكنها ليست قرب المطار، نحن نحترم القرارت الدولية، لكننا لا نتقيد بالقوانين فيما يتعلق بحماية أرضنا ومواطنينا”، معلنا أنه “لنا الحق الشرعي في ​المقاومة​ حتى تحرير كافة الاراضي المحتلة”.

وأشار باسيل الى أن ” ​الجيش اللبناني​ نجح في التعاون مع ​اليونيفل​ على الحفاظ على الامن جنوبا، وتم تمديد وجود اليومنيفيل لمدة مما أكد مصداقية لبنان”، مضيفا: “اليوم لبنان يرفع الصوت بالتوجه الى كل دول العالم خصوصا الاعضاء الدائمين في الامم المتحدة لرفض الادعاءات الاسرائيلية، لمنع أي اعتداء اسرائيلي على لبنان مما سيكون له تداعيات تظهر على المنطقة كافة خاصة في وجود ​النازحين السوريين​ و​اللاجئين الفلسطينيين​”.

ورأى أن “​إسرائيل​ تسعى لتبرير عدوان آخر على لبنان بمزاعم وجود مواقع صواريخ لحزب الله”، متوجها الى نتانياهو قائلا: “ما ادعيته في الأمم المتحدة كذبة أخرى غير منطقية”.

وأكد أن “لبنان قوي بشكل كافٍ لمنع الاعتداء عليه واسرائيل لا تخيفنا وعندما تهدد ندرك مدى ضعفها”، لافتا الى أن “لبنان بمواجهة دائمة ديبلوماسياً لإثبات أحقية قضيته”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.