هجوم يمني جوي على مطار دبي الدولي وعملية بحرية نوعية في ميناء جيزان السعودي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 12:47 مساءً
هجوم يمني جوي على مطار دبي الدولي وعملية بحرية نوعية في ميناء جيزان السعودي

نفذ سلاح الجو المسير التابع للجيش اليمني واللجان الشعبية، اليوم الاحد، هجوما جويا على مطار دبي الدولي، في وقت كانت القوات البحرية والدفاع الساحلي تنفذ عملية نوعية في ميناء جيزان السعودي وتكبد العدوان خسائر فادحة.

وأكد مصدر عسكري يمني أن طائرة مسيرة من طراز “صماد-3” محلية الصنع نفذت سلسلة غارات على مطار دبي الدولي الذي يبعد عن اليمن ما يزيد عن 1200 كلم.

وأضاف المصدر أن عملية قصف مطار دبي الدولي نفذت بعد رصد ومعلومات استخباراتية دقيقة وفقا لمصدر في سلاح الجو المسير الذي أكد أيضا أن العملية حققت هدفها بدقة عالية، وهذه هي المرة الثانية التي تستهدف فيها دبي العاصمة الاقتصادية للإمارات ردا على مشاركتها الرئيسة في العدوان على اليمن وارتكاب مئات الجرائم بحق المدنيين منذ ما يقرب من أربعة أعوام.

وأشار المصدر إلى أن عملية “صماد-3” ضد مطار دبي كشفت فشل أنظمة الباتريوت الأمريكية وأنظمة الدفاع التي زعمت أبو ظبي أنها اشترتها من أستراليا للتصدي للطائرات المسيرة، وتلك كانت عملية هزلية لتهدئة المستثمرين.

ويعتبر مطار دبي الدولي أحد أهم عشرة مطارات في الشرق الأوسط، وبطاقة استيعابية تفوق تسعين مليون راكب سنويا، وتحول المطار من مطار اعتيادي ـ إلى أهم الروافد الاقتصادية للإمارات ـ اذ ان مئة وخمسة عشرة شركة طيران تتواجد فيه وتعمل باتجاه مئة وخمسة وثلاثين وجهة دولية.

عملية يمنية نوعية استهدفت زوارق حرس الحدود السعودي داخل ميناء جيزان

وفي جبهة أخرى، كانت القوات البحرية والدفاع الساحلي في الجيش اليمني واللجان الشعبية تنفذ عملية نوعية استهدفت مجموعة من زوارق حرس الحدود السعودي داخل ميناء جيزان.

وبحسب مصدر في القوات البحرية اليمنية، فقد وقعت خسائر كبيرة واحترق عدد من زوارق حرس الحدود السعودي إثر الهجوم البحري النوعي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.