الرياض استخدمت برنامجًا إسرائيليًا للتجسّس على مُعارض في الخارج

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 2:30 مساءً
الرياض استخدمت برنامجًا إسرائيليًا للتجسّس على مُعارض في الخارج

أكد موقع “تايمز أوف إسرائيل” الصهيوني أن “السلطات السعودية استخدمت تكنولوجيا قرصنة إسرائيلية” للتجسس على أحد النشطاء المعارضين في الخارج.

وذكر الموقع أن مجموعة “إن إس أو”، التي تتخذ مدينة هرتسليا مقرًّا لها، طورت برنامج “بيغاسوس” الخاص بالتجسس والمثير للجدل، مشيرا إلى أن هذا البرنامج التجسسي يحول الهواتف الذكية إلى أجهزة تنصت.

ونقل الموقع عن شركة “سيتيزن لاب”، ومقرها تورينتو الكندية، قولها إنها “على ثقة كاملة باستخدام التكنولوجيا الصهيونية في “التجسس على عمر عبد العزيز”، وهو معارض سعودي يبلغ 27 عاما وطلب اللجوء في كندا.

المجموعة الصهيونية المنتجة لهذا البرنامج التجسسي، شددت في وقت سابق على أنها تشترط على عملائها استخدام منتجاتها فقط ضد الجريمة والإرهاب، نافية أي مسؤولية عن انتهاك الحقوق المدنية من جهة الحكومات باستخدام برامجها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.