الكونغرس ينشئ مجموعة لدراسة الإستراتيجية الأمريكية بشأن سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 4 أكتوبر 2018 - 3:55 مساءً
الكونغرس ينشئ مجموعة لدراسة الإستراتيجية الأمريكية بشأن سوريا

فرض الكونغرس الأمريكي تشريعا يسمح بفحص سياسة الولايات المتحدة تجاه سوريا من خلال بند مدرج في قانون الطيران الذي صدر،الأربعاء.

وجاء التشريع ضمن ما يسمى بمجموعة دراسة سوريا في مشروع قانون إعادة تفويض إدارة الطيران الفيدرالي الذي مرره مجلس الشيوخ بسهولة.

وسبق أن مرر مجلس النواب مشروع القانون ، وهو يحتاج الآن لتوقيع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

تتمثل مهمة المجموعة، وفقا لمشروع القانون، في “دراسة وتقديم توصيات بشأن الاستراتيجية العسكرية والدبلوماسية للولايات المتحدة فيما يتعلق بالنزاع في سوريا

وعملت السناتور جين شاهين ( ديمقراطية عن ولاية نيو هامشير) على إنشاء مجموعة دراسة سوريا منذ فترة طويلة، على غرار مجموعة دراسة العراق التى أنشأها الكونغرس في عام 2006.

وقالت شاهين ” أشعر بسرور خاص لأن أرى الدعم من الحزبين في المجلسين لنصيحتي لإنشاء مجموعة دراسة لسوريا تجمع العديد من الخبراء من أجل تطوير استراتيجية امريكية في سوريا ، وتمهيد الطريق أمام إنهاء الصراع.

وتتمثل مهمة المجموعة، وفقا لمشروع القانون، في “دراسة وتقديم توصيات بشأن الاستراتيجية العسكرية والدبلوماسية للولايات المتحدة فيما يتعلق بالنزاع في سوريا” .

وسيعين كل من رؤساء وأعضاء لجان الخدمات المسلحة والعلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ورؤساء الاغلبية والاقلية في مجلس النواب والشيوخ عضواً واحداً في الفريق المكون من 12 عضواً.

ويجب تقديم التقرير النهائي بعد 180 يوما من إصدار القانون.

ويأتي إنشاء المجموعة في الوقت الذي كانت فيه إدارة ترامب ترسل إشارات متضاربة حول مستقبل العمليات العسكرية في سوريا.

وقال مستشار الأمن القومي، جون بولتون، الأسبوع الماضي، إن الوجود العسكري للولايات المتحدة في سوريا يعتمد على إيران.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، قال وزير الدفاع الأمريكي،جيمس ماتيس، إن القوات الأمريكية في سوريا لهدف واحد هو هزيمة(داعش)، ومع ذلك، نفى ماتيس انه على خلاف مع بولتون قائلا أنهما على “نفس الصفحة”

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.