للمرة الرابعة.. ترامب يبتزّ السعودية ماديًا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 4:07 مساءً
للمرة الرابعة.. ترامب يبتزّ السعودية ماديًا

خلال خطاب ألقاه في تجمّع سياسي في “كاونسيل بلافس” بولاية “آيوا” مساء أمس، كرّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مطالبته السعودية للمرة الرابعة بدفع أموال مقابل حمايتها.

وأضاف ترامب: “أبلغتُ الملك سلمان بأن عليه أن يخرج من أمواله ثمن حماية واشنطن للسعودية.. ما نقوم به هو حماية دول غنية بدون مقابل.. هل تعتقدون أن السعودية دولة غنية؟ نعم! لقد أبلغت الملك سلمان ان عليه أن يدفع ..آسف لكن عليكَ أن تدفع.. ادفع وسنحميك.. عليك الدفع.. أخرِج أموالك..عليك الدفع..ادفع!!”.

ومما قاله ترامب إن “إيران كانت على وشك السيطرة على الشرق الأوسط خلال مدة 12 دقيقة قبل وصوله إلى الرئاسة”، على حدّ تعبيره.

وكان الرئيس الأميركي قد تحدث في 3 مناسبات سابقة خلال الأيام الأخيرة عن تفاصيل أخرى بشأن اتصاله الهاتفي الأخير بملك السعودية.

والخميس الماضي، قال ترامب في كلمة أمام حشد انتخابي بولاية منيسوتا الأميركية إنه طالب الرياض بدفع المزيد من الأموال مقابل الحماية، جازمًا بأن الرياض ستدفع مزيدًا من الأموال.

وأشار ترامب الى أن الملك السعودي سأله خلال الاتصال الهاتفي : هل أنت جاد؟، وأنه ردّ عليه: إنني جاد للغاية، فرد عليه الملك سلمان إن “أحدًا لم يسأله ذلك مطلقًا”.

وفي تجمع انتخابي بولاية فرجينيا في 29 أيلول الماضي، قال ترامب إنه تحدث مطوّلًا مع الملك سلمان، وقال له “ربما لن تكون قادرا على الاحتفاظ بطائراتك، لأن السعودية ستتعرض للهجوم، لكن معنا أنتم في أمان تام، لكننا لا نحصل في المقابل على ما يجب أن نحصل عليه”.

وفي تجمّع انتخابي آخر بولاية مسيسيبي يوم الثلاثاء 2 تشرين الأول الجاري، قال ترامب إنه حذر ملك السعودية من أنه لن يبقى في السلطة “لأسبوعين” دون دعم الجيش الأميركي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.