مصروفو سعودي اوجيه وبلدية ’الفاكهة’ للحريري: نريد حقوقنا المسلوبة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 أكتوبر 2018 - 3:39 مساءً
مصروفو سعودي اوجيه وبلدية ’الفاكهة’ للحريري: نريد حقوقنا المسلوبة

اعتصم العمال والموظفون المصروفون من شركة “سعودي اوجيه” ولجنة عمال بلدية الفاكهة – الجديدة وموظفيها، بدعوة من الاتحاد العمالي العام، في ساحة رياض الصلح، قبالة السراي، بمشاركة رئيس الاتحاد الدكتور بشارة الاسمر “احتجاجا على المماطلة في الحصول على حقوق عمال “سعودي اوجيه” وتعويضاتهم”، والمطالبة بـ”حل ازمة اجور العاملين في بلدية الفاكهة – الجديدة”.

وحمل المعتصمون لافتات سألوا فيها: “أين انتم يا اصحاب الضمير؟ نريد حقوقنا المسلوبة. اين الوزارات المعنية بمأساتنا؟”.
وطالبوا الملك السعودي ووزارة العمل بانصافهم وانهاء مأساتهم المستمرة منذ اكثر من 4 أعوام بدفع رواتبهم ومستحقاتهم وتعويضاتهم.

وكتبوا في اللافتات الى الرئيس المكلف سعد الحريري: “نحن لبنانيون، مثلك يا دولة الرئيس نريد دفع اقساط مدارس اولادنا، اذا كنت ترى لبنان في عيون الناس فانظر في عيوننا نحن المظلومين”.

بدورهم، حمل عمال بلدية الفاكهة لافتة كتب فيها: “من المسؤول؟ من له مصلحة الجوع لاطفالنا؟ فكوا اسرنا”. ولافتة اخرى كتب عليها” الفاكهة تضم اكبر عدد من النازحين في لبنان غابت عنها الامم المتحدة وكل الجميعات لماذا؟” ولافتة اخرى: “نحن نطالب بمحاسبة كل من اوصل بلدنا الى هذا الوضع المخزي”.

هذا وتحدث هادي صالح عن عمال بلدية الفاكهة – الجديدة وموظفيها وقال ان “عمال البلدية من دون رواتب منذ اكثر من سنتين وموظفوها من دون رواتب منذ سنة ومحرومون منذ تاريخ 2016 الطبابة والاستشفاء ومنح تعليم وغيرها من ملحقات الرواتب”، مؤكداً ان اعتصامنا “هو اعتصام مطلبي معيشي، بعيد عن السياسة، هو للمطالبة بمجلس بلدي فاعل وبلدية عاملة”.

وشدد على اننا “نطالب برواتبنا واجورنا وحقوقنا وحقوق اولادنا. فحق العامل في راتبه مقدس لا يحرمه اياه احد”.

وتوجه الى الرئيس الحريري: “لا نعلم ماذا اوصلوا اليكم عن موظفي البلدية وعمالها بعدما شتمونا وشتموا عرضنا ووصفونا بالمرتزقة والخونة والمأجورين، وكل ذلك لأننا طالبنا بحقوقنا وبرواتبنا!”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.