صحيفة تركية تنشر صورا جديدة لـ”العقل المدبر” لتصفية خاشقجي.. ماعلاقته ببن سلمان؟

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 18 أكتوبر 2018 - 2:42 مساءً
صحيفة تركية تنشر صورا جديدة لـ”العقل المدبر” لتصفية خاشقجي.. ماعلاقته ببن سلمان؟

نشرت صحيفة “صباح التركية” صوراً قالت إنها لضابط سعودي، شارك في عملية اغتيال الكاتب جمال خاشقجي، في السفارة السعودية في إسطنبول مطلع شهر أكتوبر الجاري.

وكشفت الصحيفة عن 4 صور للضابط السعودي، ماهر عبد العزيز مطرب، الذي وصفته صحف أمريكية وتركية، بأنه العقل المدبر لعملية قتل خاشقجي. ويظهر الضابط السعودي في الصور، وهو يتجول في عدة أماكن في اسطنبول في ذات اليوم الذي اختفى فيه خاشقجي.

وتكشف الصورة الأولى مطرب رفقة رجال آخرين، وهو يدخل القنصلية السعودية عند الساعة 9:55 صباحا، في الثاني من أكتوبر، فيما تبعه الرجال الآخرون. وذلك قبل ساعات من وصول خاشقجي للقنصلية.

أما في الصورة الثانية، فيظهر مطرب، أمام منزل القنصل السعودي، الساعة 16:53 من ذات اليوم، ويظهر في الصورة الثالثة عند الساعة 17:15 في الفندق الذي حجز فيه بمنطقة ليفنت في اسطنبول، ومعه حقيبة كبيرة.

وفي الصورة الرابعة، يظهر الضابط السعودي عند الساعة 17:58، في مطار أتاتورك، مستعداً لمغادرة الأراضي التركية.

وقالت الصحيفة التركية نقلا عن مصادر، إن مطرب ألغى حجزه في الفندق الذي طلبه لمدة أربعة أيام، وبعدها توجه رفقة 6 من أعضاء الفريق إلى مطار أتاتورك، وغادروا باتجاه العاصمة المصرية القاهرة، في الساعة 18:20، مستقلين رحلة خاصة على متن طائرة تابعة لشركة Sky Prime Aviation، المقربة من الدولة السعودية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أشارت إلى مطرب كأحد المشتبه بهم في “عملية قتل خاشقجي”، وأضافت أنه عمل دبلوماسياً في السفارة السعودية بلندن عام 2007، بحسب ما ورد في الكراسة الدبلوماسية البريطانية، كما أنه كان يرافق ولي العهد في سفرياته، ربما كحارس شخصي.

وأضافت أنه “تم تصويره وهو ينزل من الطائرات التي سافر على متنها بن سلمان في رحلاته الأخيرة إلى مدريد وباريس. كما تم تصويره في هيوستن وبوسطن وفي الأمم المتحدة أثناء الزيارات التي قام بها ولي العهد إلى هناك، وكان يظهر غالباً عابساً وهو يقلب النظر في وجوه الجمهور”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.