واشنطن تحيل معاملات الفلسطينيين الى سفارتها في القدس المحتلة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 3:55 مساءً
واشنطن تحيل معاملات الفلسطينيين الى سفارتها في القدس المحتلة

بعدما نقلت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مقر السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة في أيار/ مايو الماضي، واعترفت بالمدينة عاصمة لكيان العدو، قررت الولايات المتحدة دمج القنصلية الأميركية التي تتعامل مع الفلسطينيين بالسفارة الرسمية، وتحويل قناة التواصل مع الفلسطينيين إلى السفارة الأميركية في القدس المحتلة.

وأكدت مصادر أميركية أن قناة التواصل مع الفلسطينيين التي كانت من خلال القنصلية، ستكون بعد الدمج من خلال وحدة خاصة لشؤون الفلسطينيين بالسفارة.

ونفت مصادر أمريكية مطلعة أن يكون قرار دمج القنصلية بالسفارة له علاقة بقرار الإدارة الأميركية إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وقالت “ليست لدينا علاقات دبلوماسية مع منظمة التحرير الفلسطينية”.

وفي هذا السياق، أكدت الإدارة الأميركية أن الهدف من دمج القنصلية بالسفارة هو زيادة التأثير والكفاءة الأميركية، وليكون هناك هدف دبلوماسي أمريكي واحد، ولا يعتبر ذلك تغيرًا بالسياسة الأميركية تجاه القدس أو الضفة الغربية أو قطاع غزة، مؤكدة أن هذا قرار داخلي إداري فقط.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.