تحدّ مشرف للممارسات الصهيونية التهويدية..

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 أكتوبر 2018 - 8:53 صباحًا
تحدّ مشرف للممارسات الصهيونية التهويدية..

أقام أبناء الجولان السوري المحتل اعتصاماً شعبياً في ساحة مجدل شمس أحرقوا خلاله “البطاقات الانتخابية” التي وزعتها سلطات الاحتلال لما يسمى “انتخابات المجالس المحلية”، ورفعوا العلم السوري واللافتات الرافضة لسياسات الاحتلال التهويدية وذلك على مرأى من جنود الاحتلال.

وجدّد أبناء الجولان المحتل رفضهم المشاركة بهذه الانتخابات المزعومة باعتبارها أحد أشكال الاحتلال وممارساته القمعية التعسفية، مجددين انتماءهم لوطنهم الأم سورية وإيمانهم بأن الاحتلال إلى زوال طال الزمن أم قصر.

كما أعلن الأهالي في الجولان بدء تحركهم الشعبي الرافض لهذه الانتخابات والذي يستمر لنهاية الشهر الجاري موعد إجرائها.

الأسير المحرر بشر المقت أكد في كلمة له أثناء الاعتصام أن جميع إجراءات سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” لاغيةً وباطلةً ولا قيمة قانونية لها باعتبارها صادرة عن احتلال وتتنافى مع معاهدة جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين تحت الاحتلال.

ولفت المقت إلى أن الحراك الشعبي الجولاني الذي بدأ اليوم سيتواصل في جميع قرى “مجدل شمس ومسعدة بقعاثا وعين قنية” طيلة الأيام القادمة، مطالباً المنظمات الدولية بالتدخل وردع سلطات الاحتلال ووضع حد لممارساتها العنصرية التهويدية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.