موسكو: واشنطن تلفق اتهامات ضد روسيا لتبرر فرض عقوبات جديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 أكتوبر 2018 - 8:53 صباحًا
موسكو: واشنطن تلفق اتهامات ضد روسيا لتبرر فرض عقوبات جديدة

اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الاتهامات التي وجهتها الولايات المتحدة إلى المواطنة الروسية يلينا خوسياينوفا، محاولة لفبركة حجة لفرض عقوبات جديدة على روسيا.

وجاء في بيان صدر عن ريابكوف ونشر من قبل وزارة الخارجية الروسية: “لا تزال السلطات الأمريكية تقوم بتخويف المجتمعين الأمريكي والدولي بـ “القراصنة الروس”، واتهمت مواطنة روسية أخرى بمحاولة التأثير على مزاج الناخبين الأمريكيين. وتحاول واشنطن خلال السنتين الأخيرتين، أي منذ الانتخابات الرئاسية الماضية، وذلك عن طريق نشر المعلومات الكاذبة بلا خجل، استخدام نفس الاتهامات قبيل الانتخابات الجديدة، فسينتخب الأمريكيون في الـ6 من نوفمبر المقبل أعضاء جددا للكونغرس”.

وأضاف ريابكوف أن الحديث يدور عن حملة افتراء مخجل، مشيرا إلى أن أسبابها تعود إلى نية بعض الساسة الأمريكيين تحقيق تفوق في المعارك الحزبية وممارسة الضغط على روسيا في آن واحد. ولتحقيق هذه الأغراض يستخدمون كل الوسائل الممكنة، بما فيها القضايا الجنائية المتعمدة وتوجيه التهم السخيفة والأدلة المضحكة”.

وعبر الدبلوماسي الروسي عن اعتقاده بأن “واشنطن تلفق حجة لفرض عقوباتها المشهورة” على روسيا.

هذا قد وجهت وزارة العدل الأمريكية، اتهامات للمواطنة الروسية، يلينا خوسياينوفا، بالتدخل في الانتخابات الأمريكية النصفية المقبلة في شهر نوفمبر القادم.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة أنها وجهت اتهامات بالتآمر ضد يلينا خوسياينوفا (44 عاما)، مشيرة إلى أن هذه المواطنة الروسية تسعى إلى “إثارة الفوضى في النظام السياسي الأمريكي من خلال نشر المعلومات الخاطئة و”إثارة النزاعات حول مجموعة واسعة من القضايا ذات التغطية الإعلامية الرنانة”

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.