الخامنئي يدعو المسؤولين للتحلي بالمزيد من الشفافية تجاه الشعب

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 1:41 مساءً
الخامنئي يدعو المسؤولين للتحلي بالمزيد من الشفافية تجاه الشعب

دعا آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي، المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية للتحلي بالمزيد من الشفافية تجاه الشعب وعدم التكتم على الامور ما عدا القضايا العسكرية والامنية التي تقتضي السرية من اجل عدم اطلاع الاعداء عليها.

وفي مستهل جلسة للفقه الخارج عقدت قبل عدة ايام، اشار سماحته الى رسالة امير المؤمنين علي (ع) الى المسؤولين والقادة العسكريين في الدولة الاسلامية في حينه، واعتبرها بمنزلة تعليمات لجميع المديرين في البلاد.

واشار آية الله العظمى الى فقرات في الرسالة قائلا، انه في منطق الحكومة العلوية، لو حظي شخص بامتياز واحترام بسبب المسؤولية التي يتولاها فلا ينبغي ان يغير ذلك اخلاقه وسلوكه وتعامله مع الناس ويبعده هذا الامر عنهم.
واضاف الامام الخامنئي، انه على مسؤولي الدولة ان يعلموا بان الشكر على نعمة المسؤولية التي يتولونها هو ان يتقربوا من عباد الله اكثر فاكثر وان يعاشروهم ويتعاملوا معهم بالمزيد من المحبة والاهتمام.

واشار الى نقطة اخرى في الرسالة حول شفافية المسؤولين في كلام الامام علي (ع) “ألا وان لكم عندي ان لا احتجبن دونكم سرا الا في حرب” وقال، ان هذه النقطة مهمة جدا؛ هذه الشفافية التي تتداولها الالسن وردت في كلام امير المؤمنين (ع).
واضاف، ان البعض اعتادوا بان ينسبوا كل شيء جيد في المجتمع الاسلامي للغربيين، لذا فان الفرد يستغرب حقا من قصر نظر البعض! الذين يقولون بشأن الاهتمام بالشعب واصوات الشعب “اننا تعلمنا هذه الامور من الغرب”، نعم، حينما لا تراجعون المصادر الاسلامية وكلام امير المؤمنين (ع) والرسول الاكرم (ص) فإن من الطبيعي ان تتعلموا من الغرب.

وقال سماحته، يقول البعض ايضا “نعم، لقد علمونا (الغربيون) الشفافية ايضا”، كلا، فأمير المؤمنين (ع) هو الذي علمنا الشفافية اذ يقول “ألا وان لكم عندي ان لا احتجبن دونكم سرا الا في حرب”.

واكد سماحته في الختام انه على المسؤولين التعامل بشفافية مع الشعب وعدم اخفاء اي سر عنهم سوى في القضايا العسكرية والامنية التي لنا مواجهة مع العدو فيها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.