الأمطار الغزيرة تُغرق شوارع بيروت وطرابلس

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 أكتوبر 2018 - 3:20 مساءً
الأمطار الغزيرة تُغرق شوارع بيروت وطرابلس

تساقطت حبات البرد على الساحل اللبناني، حيث وصل حجم الحبة إلى حجم الجوزة.

وقد تسبّب الرياح الشديدة التي رافقت العاصفة المطرية باقتلاع بعض الأشجار وجرف بعض الدراجات النارية.

كذلك سقطت “سقال” ترميم في منطقة الروشة في شارع استراليا.

وقد عجزت مصارف مياه الامطار عن تحمّل السيل الذي حصل ما تسبب بمستنقعات كبيرة في أكثر من منطقة.

وفي الشمال، أحدثت الامطار التي تساقطت ظهرًا سيولًا جارفة داخل شوارع مخيم البداوي، وتسببت بزحمة سير خانقة في عدد من شوارع طرابلس نتيجة حفريات تابعة لمجلس الانماء والإعمار.

وقد تحوّلت شوارع طرابلس وساحاتها الى ما يشبه الأنهار والبحيرات، حيث أدت كمية المتساقطات الكبيرة الى إغراق المدينة بالمياه، حيث عجزت السواقي وقنوات المياه ، كما لوحظ ارتفاع منسوب المياه في نهر أبو علي حيث ادت النفايات المتراكمة الى انسداد مجرى النهر وتجمع المياه فيه.

كذلك أدت العاصفة الى سقوط عامود كهرباء على أحدى السيارات المتوقفة في منطقة الميناء بطرابلس، بالقرب من الجامعة العربية المفتوحة.

كذلك أدت الأمطار الى سيول في مناطق وادي النحلة والعيرونية والمرياطة، وتسبّبت بأضرار كبيرة للسيارات المتوقفة الى جانب الطريق ودخلت المياه الى عدد من المنازل.

وفي المنية تحول الأوتوستراد الدولي الذي يربط منطقة المنية بطرابلس وعكار الى مستنقعات مائية أدت الى تعطل عدد من السيارات، فيما امتلأ النفق الذي يربط دير عمار بالمنية بالمياه، ما تسبّب بزحمة سير كبيرة.

كمية المتساقطات أدّت أيضًا الى انقطاع الكهرباء عن مناطق المنية والبداوي، بسبب عطل أصاب محوّلات معمل دير عمار.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.