حزب الله يرعى مصالحة ’فتح’ و’أنصار الله’

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 أكتوبر 2018 - 2:23 مساءً
حزب الله يرعى مصالحة ’فتح’ و’أنصار الله’

درءًا للفتنة وبرعاية حزب الله، اجتمع وفدا حركتي “فتح” و”أنصار الله” في مقرّ المجلس السياسي للحزب حيث جرى تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة الحياة الى طبيعتها في مخيم المية ومية في صيدا.

وقد حضر عن “فتح” كل من اللواء فتحي أبو العرادات، اللواء صبحي أبو عرب، اللواء منير المقدح، اللواء منذر حمزة، اللواء حسين فياض والعميدين ماهر شبايطة وناصر أسعد، وعن “أنصار الله” كل من ماهر عويد، ابراهيم الجشي وأحمد خليل، وكان في استقبالهم عضو المجلس السياسي لحزب الله مسؤول الملف الفلسطيني حسن حب الله ومعاونه الشيخ عطالله حمود ومسؤول منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر.

المجتمعون اتفقوا على وقف إطلاق النار في مخيم المية ومية وسحب المسلحين وعودة الأهالي الى منازلهم وتسليم أي مخل بالأمن الى الدولة اللبنانية.

وعقب الاجتماع، أمل حب الله أن تبدأ مرحلة جديدة في مخيم المية ومية من خلال الاتفاق والتعاون بين الحركتين.

وشدد حب الله على أن البعض يصطاد في الماء العكر ويزعزع الاستقرار في المخيمات الفلسطينية لضرب القضية الفلسطينية وكسر عزم مسيرات العودة.

من جهته، قال أمين سر حركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات بعد الاجتماع “نعد أهلنا في مخيم المية ومية أنه بفضل الجهود المخلصة ستكون هذه الاشتباكات خاتمة الاحزان”، مضيفًا “المطلوب اليوم أن يضرب على يد الظالم والمخل بالأمن ومحاسبته”.

ودعا لدعم مسيرات العودة في فلسطين وعدم التنحي عن القضية الفلسطينية والابتعاد عن الاشتباكات التي لا تصب الا في مصلحة العدو الصهيوني.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.