منخفض جوي “عالي الفعالية” يضرب لبنان والحرارة تستقر تدريجياً ابتداءً من الغد

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 أكتوبر 2018 - 2:27 مساءً
منخفض جوي “عالي الفعالية” يضرب لبنان والحرارة تستقر تدريجياً ابتداءً من الغد

بدأ اليوم المنخفض الجوي الذي يضرب ​لبنان​، حسبما أعلنت ​مصلحة الأرصاد الجوية​ في إدارة الطيران المدني. وخيّم الظلام العاصمة بيروت بعد ان اجتاحت الغيوم السوداء سماء المدينة مطلقة العنان للأمطار الغزيرة ولحبات البرد التي شكّلت طبقة بيضاء في شوارع بيروت.

وأدت غزارة الأمطار إلى إقفال عدد من الطرقات الأساسية في بيروت ومداخلها الجنوبية والشمالية. وتجمعت المياه على اوتوستراد جل الديب باتجاه انطلياس وعلى طريق الحايك باتجاه مستديرة المكلس ما ادى الى حركة مرور كثيفة في المحلتين، إضافة لطرقات الأوزاعي وخلدة جنوباً.

كما أعلن فوج إطفاء مدينة بيروت أنه في حال جهوزية لمواجهة الآثار التي قد تنجم عن ​الأحوال الجوية​ “غير الاعتيادية” التي قد تسود خلال الايام المقبلة من جراء منخفض جوي سيتأثر به الحوض الشرقي للبحر المتوسط، ومن الممكن ان يشكل خطرا على السلامة العامة.

في هذا السياق، أوضحت مصلحة الأرصاد الجوية، في حديث مع “​النشرة​” أن “العاصفة بدأت ظهر اليوم وستبدأ بالانحسار ظهر غد الجمعة”، واصفة المنخفض الجوي بـ”عالي الفعالية”. وأضافت مصلحة الأرصاد أن “درجات الحرارة ستصل إلى أدنى من معدلاتها السنوية، لتمر البلاد خلال ساعات الليل بجبهة هوائية باردة تترافق مع غزارة في الأمطار على الساحل وتلامس الثلوج إرتفاع 2300م”.

وعن إنحسار العاصفة، أوضحت أن “الحرارة تبدأ بالإنخفاض يوم غد الجمعة مع أمطار متفرقة لتبدأ الحرارة بالإستقرار تدريجياً مع مرور النهار”.

وبما يخص المخاطر التي قد ينتجه المنخفض الجوي، تشير إلى أن “الخطورة تكمن في سرعة الرياح التي قد تكسر لوحات الإعلانات على الطرقات والأشجار ما قد يعطّل حركة المرور على بعض الطرقات بسبب سرعة الرياح، إضافة إلى خطورة حبات البرد الكبيرة”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.