توقيف شبكة لتهريب العمال الاجانب بين لبنان وسوريا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 أكتوبر 2018 - 3:50 مساءً
توقيف شبكة لتهريب العمال الاجانب بين لبنان وسوريا

أفادت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أنه في إطار المتابعة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي لمكافحة شبكات تهريب الأجانب التي تنشط بين لبنان وسوريا، تمكنت من تحديد هوية افراد احدى هذه الشبكات التي تنفذ عمليات تهريب، وتضم كل من اللبنانيين: م. ا. (مواليد العام 1973)، خ. ع. (مواليد العام 1985)، ب. ع. (مواليد العام 1988).

وهم من أصحاب السوابق الجرمية في قضايا التهريب والسرقة وترويج العملة المزيفة.

وأشارت المديرية الى أنه بتاريخ 21/10/2018، وبعد عمليات الرصد والمراقبة التي اجرتها هذه الشعبة، تمكنت القوة الخاصة التابعة لها من توقيف الأول والثاني في محلة البداوي، وذلك اثناء قيامهما بعملية تهريب /4/ اشخاص من الجنسية البنغلادشية الى سوريا تم توقيفهم ايضاً، وضبطت سيارتين نوع “ب ام” و “هيونداي i10″، إضافة الى ضبط مبلغ مالي مع الأول وقدره /5100/ $ و/333/ الف ليرة لبنانية.

بالتحقيق معهما، اعترفا بقيامهما ومنذ بداية العام الحالي بتنفيذ عمليات تهريب اشخاص من التابعية البنغلادشية من لبنان الى تركيا عبر الاراضي السورية، من خلال أحد المعابر غير الشرعية في منطقة وادي خالد، بالتنسيق مع أحد الاشخاص في تركيا الذي يشرف على العملية ما بين لبنان وسوريا وصولا الى الاراضي التركية.

ولفتت المديرية الى أن العملية تتم بتقاضي مبلغ مالي يتراوح بين /300/ و /500/ $ عن تهريب الشخص الواحد، وبتنفيذهما بين عملية الى عمليتين خلال الأسبوع الواحد، بمعدل تهريب /8/ أشخاص في كل عملية، وذلك بالاشتراك مع الثالث (ب.ع.) الذي تم توقيفه بتاريخ 23/10/2018 من قبل احدى دوريات شعبة المعلومات في محلة العبودية، بالتحقيق معه، اعترف بما نسب اليه.

واجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا القضاء المختص بناء على اشارته.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.