الغارديان: مأزق ولي عهد السعودية يعطي فرصة لوقف حرب اليمن

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 نوفمبر 2018 - 3:27 مساءً
الغارديان: مأزق ولي عهد السعودية يعطي فرصة لوقف حرب اليمن

اشارت صحيفة “الغارديان” تحليل حول تأثير الضغوط على ​السعودية​ عقب مقتل الصحفي ​جمال خاشقجي​ على تدخلها في ​اليمن​، الى إنه بمجرد ربط الأحداث التي تتالت بعد مقتل خاشقجي إلى احتمال وقف ​إطلاق النار​ في اليمن يبدو أن الاتهامات التي طالت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أضعفت العقل المدبر لهذه الحرب، بحيث أصبحت هناك فرصة متاحة أمام الدبلوماسيين لإيقاف عجلة المعارك التي تهدد بكارثة إنسانية في اليمن.

إضغط للمزيد
ولفتت الصحيفة البريطانية الى أن الفرصة أصبحت أكبر بعد مطالبة وزير الخارجية الاميركي ​مايك بومبيو​ بوقف الحرب خلال فترة 30 يوما، مشيرا إلى أن جولة مارتن غريفيث، مبعوث ​الأمم المتحدة​ إلى اليمن، في ​فرنسا​ و​بريطانيا​، وتزامنها مع التطورات الدرامية في قضية خاشقجي، وأثرها في تغيير وجهة نظر الساسة في ​أوروبا​ و​أميركا​.

واوضحت أن التاريخ حافل بلحظات التحول الجذري في السياسات الدولية، مثلما يحدث الآن خاصة لو تزامن ذلك مع مهارة الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ في كشف الحقائق تباعا والاحتفاظ ببعضها للتسريب في أوقات لاحقة. ولفتت الى أن تفاصيل مقتل خاشقجي غير مكتملة حاليا بالنسبة للناس لكنها واضحة للساسة في أوروبا وأميركا وهذا الأمر “هو ما يجعل الاسرة المالكة السعودية تترنح”.

ولفتت “الغارديان” الى أن إنقاذ ابن سلمان وهي الهدف الرئيسي يقابل بثلاث مطالب من الغرب الأول هو أن يتشارك السلطة مع أمراء آخرين، مضيفا أن عودة الأمير أحمد بن عبد العزيز إلى الرياض قد تؤشر على تحول محتمل. واشارت الى إن المطلب الثاني يتمثل في إجبار ابن سلمان على إعادة النظر في مقاطعة قطر الدولة التي تضم احتياطيا هائلا من الغاز وتستضيف أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة، ويرى البعض أنها تشكل أفضل مثال للتمدن في الخليج، أما المطلب الثالث فهو محاولة إنهاء الحرب في اليمن والتي طالما أخبر الغرب الرياض بأنها لا تستطيع تحقيق النصر فيها عسكريا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.