جيش الإحتلال يستعد لمواجهة ’أسوأ الاحتمالات’ على حدود غزة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 1:56 مساءً
جيش الإحتلال يستعد لمواجهة ’أسوأ الاحتمالات’ على حدود غزة

تصل قوات “فرقة غزة” التابعة لجيش الإحتلال الصهيوني اليوم الجمعة إلى السياج الحدودي، معززة بوحدات خاصة لمهمات الرصد والحماية، لتعمل وفق الإجراء الثابت من اجل إبعاد المتظاهرين عن السياج، وإحباط أعمال التسلل ومنع خطف جندي أو التسلل إلى مستوطنة “في أسوأ الحالات”.

وقد رأى الكاتب في موقع “والاه” الصهيوني أمير بوحبوط، ان الأحداث التي حصلت حتى الآن في الشهر الأخير، خاصة تلك التي لم تُنشر، تدل أن “حماس” إذا أرادت خطف جندي فهي تستطيع القيام بذلك”، مضيفا ان “الحادثة التي حصلت قبل عدة أسابيع، التي إجتاز خلالها عشرات الفلسطينيين السياج وإقتحموا دشمة عسكرية مأهولة بالجنود، تدل أن المسافة من محاولة خطف قصيرة جداً”.

ونقل بوحبوط عن قادة ميدانيين في فرقة غزة، إن “المنشورات في وسائل التواصل الإجتماعي الفلسطينية والإطارات التي تم جمعها اليوم في الجانب الفلسطيني، لا تشير إلى تغييرات جوهرية في مستوى العنف للمتظاهرين الفلسطينيين، بالرغم من الحديث الإعلامي عن تقدم في التسوية بين كيان العدو وحماس”، على حد تعبيره.

وقال : “إلى حين الإتفاق على تسوية، سيضطر قادة الكتائب وقادة الأولوية المناطقية في فرقة إلى التأكيد على الجنود أن كل شيء يمكن أن يتغير بلحظة وأن المظاهرة يمكن أن تتحول إلى حادثة تجر الجيش الإسرائيلي إلى داخل الأراضي الفلسطينية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.