رئيس الغابون ذهب إلى السعودية ولم يعد!

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 4:49 مساءً
رئيس الغابون ذهب إلى السعودية ولم يعد!

مرّ اليوم العاشر على عدم ظهور الرئيس الغابوني علي بونغو الذي لم يعد إلى بلاده، منذ أن وصل إلى السعودية الأربعاء الماضي.

وثارت شكوك وشائعات حول اختفاء الرئيس الغابوني، منها إعلان نبأ وفاته على قناة “رؤية 4” الكاميرونية (خاصة)، التي اتخذت السلطات الغابونية قرارًا الأربعاء الفائت بإيقاف بثها.

وقرّرت الهيئة العليا للرقابة على الاتصالات في الغابون، إيقاف بث القناة لمدة 6 أشهر، وفقا لشبكة “أفريكا نيوز”.

وترى الهيئة أن القناة تهدد حياة الآخرين عبر نشر معلومات تميل إلى الإخلال بالنظام العام، موضحة في بيان رسمي أن الرئيس يعاني من التعب بسبب جدول أعماله المليء بالأعمال المحلية والزيارات الدولية الثقيلة.

وتبرأت السفارة الكاميرونية في الغابون، مما أذاعته القناة وكذبت رواية وفاة الرئيس التي أربكت السلطات السعودية والغابونية معا.

وقال المتحدث باسمه إيكي نجوني إن الأطباء هناك قد شخصوا إصابته “بالتعب الشديد”، وأمروا بالراحة في الفراش.

الرئيس مصاب بجلطة دماغية

في المقابل، تحدّثت أنباء عن إصابة الرئيس الغابوني بجلطة دماغية أثناء مشاركته في مؤتمر دافوس الصحراء الذي عُقد في السعودية.

إعلام المملكة: بونغو في المستشفى

بالموازاة، ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، زار الرئيس الغابوني في مستشفى فيصل التخصصي ليطمئن على صحته.

الرئيس سيعود..

وأمام ضغط الشارع الغابوني اضطرت الرئاسة الغابونية للخروج عن صمتها، فأعلنت في بيان مقتضب أن “أجندة الرئيس على حالها وأنه سيكون يوم الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر القادم في باريس لزيارة كانت مقررة”.

وأضاف ناطق من ديوان الرئيس مطمئنا العامة: “لا تقلقوا، الرئيس بخير، إنه يستريح ومصالح الدولة تعمل بانتظام والتزامات الحكومة على جميع المستويات محترمة”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.