دمشق : قرار بعودة جميع السكان إلى مخيم ’اليرموك’

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 4:18 مساءً
دمشق : قرار بعودة جميع السكان إلى مخيم ’اليرموك’

أعلن نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد أمس، أن دمشق قررت رسمياً عودة جميع سكان مخيم اليرموك إليه، في حين قال سفير دولة فلسطين لدى سوريا محمود الخالدي ان لقيادة السورية أبلغتنا بقرارها، وأنه تم تكليف محافظة مدينة دمشق بإعادة الخدمات تمهيدا لعودة الأهالي.

ونقل موقع قناة “الميادين” عن المقداد تأكيده أن “بلاده قررت رسمياً عودة جميع سكان مخيم اليرموك إليه”.

وأوضح المقداد، أن “هناك جهوداً لإزالة الألغام التي خلفتها الجماعات المسلحة في مخيم اليرموك ولاسيما “داعش””، مضيفاً إنه “لا مانع في أن يكون هناك دور للسلطة الفلسطينية أو “الأونروا” في إعادة إعمار مخيم اليرموك”.

وأكّد المقداد أن “هناك دولاً ما زالت تعرقل عودة اللاجئين السوريين والفلسطينيين إلى مناطقهم رغم التسهيلات”، مشيراً إلى أن هناك “رغبة سورية في قطع أي إشاعات حول تهجير الفلسطينيين ولاسيما في مخيم اليرموك”.

وأوضح المقداد أن “الحكومة السورية لا تضع أي مانع في عودة الفلسطينيين وهناك خطة لتنظيم عودة اللاجئين جميعاً”.

وفي تصريح لصحيفة “الوطن”السورية، قال سفير دولة فلسطين لدى سورية: إن هناك قراراً من القيادة السورية “بعودة المخيم كما كان” قبل سيطرة المجموعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية عليه ومن ثم تحريره من قبل الجيش العربي السوري والقوى الرديفة والحليفة، موضحاً أنه “أُبلغنا”» بهذا القرار.

وذكر الخالدي أن “محافظة مدينة دمشق كلفت بإعادة واستكمال البنى التحتية في المخيم تمهيداً لعودة الأهالي”، بعد التخريب الكبير الذي حصل نتيجة ممارسات التنظيمات الإرهابية والمجموعات المسلحة.

وتمكن الجيش السوري في أيار/مايو الماضي من تحرير مخيم اليرموك الواقع جنوب العاصمة، بعد أن كانت المجموعات المسلحة سيطرت عليه في العام 2012، ومن ثم تنظيما “داعش” و”جبهة النصرة” في 2015.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.