عريقات: واشنطن طالبت سلطنة عمان برفع يدها عن القضية الفلسطينية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 4:20 مساءً
عريقات: واشنطن طالبت سلطنة عمان برفع يدها عن القضية الفلسطينية

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات إن الولايات المتحدة الأمريكية طالبت سلطنة عمان برفع يدها عن الموضوع الفلسطيني.

وأكد عريقات ، خلال مشاركته الاربعاء بمنتدى عمان الأمني الذي تستضيفه الأردن بمشاركة 39 دولة من مختلف دول العالم ، أنه “لن يكون هناك تطبيع عربي إلا بعد قبول مبادرة السلام العربية”.

وأضاف عريقات :”لا دولة عربية توافق على ما يسمى بصفقة القرن”.

واستقبلت مسقط في 26 من الشهر الماضي رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في زيارة رسمية التقى خلالها السلطان قابوس بن سعيد ، وبحثا فيها “دفع عملية السلام في الشرق الأوسط”، بعد أيام من زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لبحث الأمر ذاته.

وفي 27 تشرين أول /أكتوبر الماضي، قال وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي، في مؤتمر بالبحرين، إن “الزمن أصبح مناسبا للتفكير بجدية في التخلص من المشكلات التي لا تسمح لدول المنطقة بالتطور الذي تستحقه”، مؤكدا أن بلاده “تساعد على تقارب الطرفين” الإسرائيلي والفلسطيني.

تجدر الإشارة إلى أن “عملية السلام” متوقفة منذ نيسان /أبريل 2014، بسبب رفض تل أبيب وقف الاستيطان، وعدم القبول بحدود يونيو / حزيران 1967 أساسا لحل الدولتين.

وكان ملك الأردن عبدالله الثاني تلقى رسالة من السلطان قابوس، تناولت التأكيد على ضرورة إعادة إطلاق مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت مصادر، إن الرسالة التي سلمها وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي بن عبدالله، وضعت العاهل الأردني بصورة المباحثات التي أجراها السلطان قابوس مع نتنياهو وعباس. (د ب أ)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.