الشيخ قاسم: لحكومة وحدة تضمّ جميع القوى ذات الحيثية الشعبية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 نوفمبر 2018 - 4:57 مساءً
الشيخ قاسم: لحكومة وحدة تضمّ جميع القوى ذات الحيثية الشعبية

قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم إن “حزب الله كان من أوائل المسهلين لتشكيل الحكومة ولتكليف رئيس الحكومة سعد الحريري، بدليل أنه خلال الأشهر الخمسة الماضية التي ضاعت بسبب المطالب والمطالب المضادة، الكل كان يشيد بموقف حزب الله الذي ثبَّت مطلبه الوحيد في أن يكون ممثلًا بثلاثة وزراء من دون أن تكون لحزب الله مطالب أخرى خاصة به في داخل الحكومة “.

وفي الكلمة التي ألقاها في لقاء سياسي في منطقة برج البراجنة، أضاف الشيخ قاسم “كان هذا الموقف المسهل مشتركًا مع حركة أمل، بحيث كنا طيلة الفترة الماضية خارج دائرة الضوء لأن لا شيء خاص نطالب به، وكنا واقعيين وموضوعيين فيما طالبنا به ووافق رئيس الحكومة مباشرة من دون أن نقاش وفي اللحظات الأولى”.

وتابع الشيخ قاسم “نحن في حزب الله نعتبر أن رعاية حقوق القوى الشعبية الوازنة في التمثيل يجب أن يكون حاضرًا، وعبرنا عن رأينا في الجلسات المغلقة مع رئيس الحكومة، من دون أن نثير موقفنا في الإعلام، على قاعدة أن تكون للرئيس المكلف الفرصة الكافية لحل العقد وتدوير الزوايا، وطرح تشكيلة الحكومة الوطنية الجامعة”.

وأردف الشيخ نعيم قاسم إنه “من اللحظة الأولى قلنا إنه توجد قاعدة ومعيار، وعلى أساسهما ستشكل الحكومة”، موضحًا أن “القاعدة أن تكون حكومة وحدة وطنية، والمعيار أن تراعى نتائج الانتخابات وتأخذ القوى بحسب أوزانها التي حصلت عليها من خلال الانتخابات النيابية، أمّا حكومة الوحدة الوطنية فتعني ضم جميع القوى ذات الحيثية الشعبية إليها”.

وأشار نائب الأمين العام لحزب الله الى أن “البلد بقي خمسة أشهر يراوح مكانه من أجل ما سُمي بعقدة القوات اللبنانية”، متسائلًا “لماذا لم يتم خلال هذا الوقت مناقشة تمثيل النواب السنة المستقلين في اللقاء التشاوري لاستثمار هذا الوقت كي تكون النتائج واحدة في هذا الوقت التي صُرف على عقدة واحدة؟”.

وشدد على أن “اللقاء التشاوري يطالب بحقه وحزب الله يدعمه في هذا الحقّ”، معتبرًا أن “تشكيل الحكومة على أساس الوحدة الوطنية أمرٌ ضروري وتمثيل النواب السنة حقٌ لهم”.

وختم الشيخ قاسم بالقول “لا تنفع الاتهامات ولا الشتائم، ولا محاولة إثارة النعرات المذهبية والفتنوية، ولا الصراخ المرتفع في تشكيل الحكومة، الحكومة لها طريق، والحل الوحيد لتشكيلها هو اللجوء إلى الحوار مع أصحاب الحق، وتجاوز العقبات المصطنعة”

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.