تحديث الواتساب القادم قد يثير سخط المستخدمين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 2:01 مساءً
تحديث الواتساب القادم قد يثير سخط المستخدمين

لن يسر الكثير من المستخدمين بالتحديثات الجديدة التي ستأتي إلى تطبيق “واتساب” عام 2019 بشكل يجعله مختلفًا عن صورته التي عهدناها طول السنوات الماضية، حيث أعلنت الشركة أن على المستخدمين مشاهدة المزيد من الإعلانات عبر التطبيق.

وبحسب موقع “واتسون” الألماني، قال خبير الشركة كريس دانييلز إن هذا “يمنحنا فرصة الحصول على رسوم لقاء الخدمة، كما يتيح للشركات إيصال الإعلانات للمستخدمين عبر تطبيق واتساب”.

وأضاف دانييلز إن “واتساب” ستتقاضى من الشركات رسوما للتواصل مع المستخدمين، اذ سيكون بالإمكان العثور على خدمات العملاء عبر التطبيق وإرسال سؤال أو شكوى.

وعلى الرغم من أن تنزيل تطبيق “واتساب” -الذي يستخدمه حتى الآن قرابة 1.5 مليار شخص- سيبقى متاحًا بالمجان، فإن النسخة الجديدة من التطبيق قد تثير غضب الكثير من المستخدمين بسبب هذه الإعلانات.

ويتمثل ذلك في البدء بوضع الإعلانات ضمن قسم “القصص” في “واتساب” حيث ستتمكن الشركات من نشر إعلاناتها، على الرغم من عدم وضوح كيف سيظهر تصميم هذه الإعلانات.

لكن التحديث سيقدم خاصية قد تقلل من حدة هذا الغضب، فقد أفاد موقع “تي-أونلاين” أنه سيتضمن أيضا خاصية ما تزال في طور التجربة ستتيح للمستخدمين المزيد من الخصوصية حتى في غرف الدردشة الجماعية الخاصة.

وبحسب الموقع، فإن المستخدمين سيتمكنون من بعث رسائل خاصة إلى أشخاص محددين داخل مجموعات الدردشة التي يوجد فيها أكثر من شخص دون أن يراها الآخرون.

ولإرسال هذا النوع من الرسائل -التي يُراد لها أن تصل بسرية لشخص بعينه- يجب على المستخدم إخفاءها عن الآخرين، ففي قائمة الدردشة سيكون من الممكن فتح خيار “جواب خاص”، لكن يبقى من غير المعروف بعد موعد إطلاق هذه الخاصية بدول العالم المختلفة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.