ارتفاع حصيلة ضحايا الحرائق في كاليفورنيا إلى 23 قتيلاً

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 نوفمبر 2018 - 12:37 مساءً
ارتفاع حصيلة ضحايا الحرائق في كاليفورنيا إلى 23 قتيلاً

عثر مسعفون السبت على جثث 14 شخصا لقوا حتفهم في أكثر الحرائق تدميرا بتاريخ كاليفورنيا، ما يرفع حصيلة القتلى الى 23.

وقال الشريف كوري هونيا في مؤتمر صحافي “عثر على 14 جثة أخرى، ليرتفع عدد (القتلى) الإجمالي الى 23”.

وانتُشلت الجثث على مدى ساعات، من بين بقايا المنازل المحترقة في مدينة بارادايز.

وقبل العثور على هذه الجثث، كان عدد الضحايا جراء الحرائق في كاليفورنيا بلغ 9 قتلى على الأقل جميعهم عُثر عليهم في مدينة بارادايز التي تضم 27 ألف شخص في منطقة بوت.

وقال مارك غيرالدوشي من مكتب خدمات الطوارئ التابع لحاكم كاليفورنيا إنّ “حجم الدمار الذي شهدناه لا يصدّق فعلا”.

والحريق الذي سمي “كامب فاير” وانتشر بسرعة جراء رياح شديدة منذ اندلاعه مساء الخميس هو الأكثر تدميرا في كاليفورنيا.

ترامب يهدد بحجب المدفوعات الفدرالية عن ولاية كاليفورنيا

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هدد السبت، بحجب المدفوعات الفيدرالية عن ولاية كاليفورنيا، بسبب إدارتها لحرائق الغابات.
وقال ترامب عبر تويتر: “مليارات من الدولارات تُمنح كل عام (إلى كاليفورنيا) مع خسائر كثيرة في الأرواح، وكل هذا بسبب سوء إدارة صارخ للغابات”.
وأردف: “عالجوا الأمر وإلا لن يكون هناك مزيد من المدفوعات الفدرالية!”.
وأضاف قائلا: “لا يوجد سبب لهذه الحرائق المميتة والمكلفة”.

وفي وقت سابق السبت، ذكر البيت الأبيض، أن ترامب أمر بإعلان حالة الطوارئ في ولاية كاليفورنيا، بسبب ثلاثة حرائق كبرى في الولاية.
ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن السلطات المحلية، أن الحرائق إضافة إلى الخسائر بالأرواح، أدت لتدمير أكثر من 150 منزلا.

وأصدرت السلطات أوامر بإجلاء نحو 250 ألف شخص في منطقة “ثاوزاند أوكس” شمال غربي لوس أنجلوس، كإجراء احترازي بسبب سرعة انتشار الحرائق.
وكان حريق يسمى “كامب فاير” قد اشتعل، الخميس، وسرعان ما أججته الرياح لتنتقل النيران إلى مناطق واسعة بعد ذلك. (وكالات)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.