الشيخ شعبان في مقابلة مع العهد الاخباري : دار الفتوى للجميع..وإقصاء فئة لا يبني وطناً

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 نوفمبر 2018 - 1:20 مساءً
الشيخ شعبان في مقابلة مع العهد الاخباري : دار الفتوى للجميع..وإقصاء فئة لا يبني وطناً

دعا الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان للإسراع في تشكيل الحكومة رحمة بالناس وحفاظاً على مستقبل لبنان الذي تحاصره الأزمات.
وأكد في تصريح لموقع العهد الإلكتروني أنّ الرئيس المكلّف هو الذي يُشكّل الحكومة، ولكن على قاعدة العدالة والمعيار الواحد، معتبرا أن تمثيل نواب “اللقاء التشاوري” في الحكومة مصلحة وطنية، وحق لشريحة وازنة ،خاصة وقد بيّنت الأرقام الانتخابية أن 40 بالمئة من السنة خارج تيار “المستقبل.
متسائلاً:ما الذي يمنع التعددية داخل الطائفة السنية على غرار الطوائف الأخرى ، ولماذا تعتبر التعددية والتنوع قوة في كل الطوائف ، بينما تعتبر ضعفا عندنا ، مؤكدا أن الإقصاء إضعاف للجميع،خاصة وأن نواب “اللقاء التشاوري سموا الرئيس الحريري لتشكيل الحكومة .
ولفت الشيخ شعبان الى ضرورة التنبه بأنّ البعض يُصوّر الأزمة الحكومية على أنها معركة “كسر عظم” بينما حقيقة الأمور مختلفة، والقضية لا تعدو كونها حق لشريحة شعبية وازنة في المشاركة بعودة النهوض بلبنان، ورفضها للإلغاء والتهميش.
وأكد الشيخ شعبان في الختام أنّ دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية، هي دار جميع اللبنانيين معارضين وموالين كما يدل على ذلك اسمها ،ويجب أن تتعاطى على هذا الأساس في كافة الملفات ، كما يجب أن تكون على مسافة واحدة من الجميع، وحريصة على أن تتمثّل مختلف المكونات في الحكومة واحد ، دون إقصاء أو تغييب، وهذا مكمن قوتها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.