قتلى وجرحى بإطلاق نار في شيكاغو ودنفر

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 - 2:28 مساءً
قتلى وجرحى بإطلاق نار في شيكاغو ودنفر

قتل 4 أشخاص بإطلاق نار داخل مستشفى في ولاية شيكاغو الأميركية، ومن بين الضحايا المسلح نفسه، وفقا لما نقلته القناة التلفزيونية الأميركية “ABC7″، عن مكتب الطب الشرعي لمقاطعة كوك في هذه الولاية.

ووفقا لـ “ABC7″، تشاجر مطلق النار في موقف للسيارات مع عروسه السابقة، التي كانت تعمل ممرضة في هذا المستشفى وأطلق عليها النار وأرداها قتيلة، ثم توجه إلى مبنى المستشفى، حيث فتح النار عشوائيًا على كل من صادفه. وبحسب تقارير وسائل الإعلام، تم إطلاق النار خارج المبنى وداخله.

وقد أبلغت فرقة الإطفاء قناة “ABC7” التلفزيونية أن امرأتين أصيبتا في حادث إطلاق النار، وهما ترقدان في المستشفى بحالة حرجة.

كما أعلن المتحدث الرسمي بإسم شرطة مدينة شيكاغو الأميركية، إنتوني غوغليلمي، عن وجود شرطي في حالة حرجة بعد إصابته في الحادث أيضًا.

وكتب المتحدث على موقع “تويتر”: “أصيب ضابط شرطة في شيكاغو جراء حادث تبادل إطلاق النار، وهو في حالة حرجة ولكنه يتلقى المساعدات اللازمة”.

من جانبها، أفادت وسائل إعلام أميركية بأن إدارة المستشفى عمدت إلى إخلاء المستشفى من المرضى وقد خرج بعضهم على كراس نقالة.

في سياق متصل، أعلن المتحدث الرسمي باسم شرطة مدينة دنفر الأميركية، داغ شيبمان، عن مقتل شخص واحد وإصابة ثلاثة آخرين أثناء إطلاق النار في وسط المدينة.

وقال شيبمان للصحفيين “عندما وصلت الشرطة إلى المكان، عثرت على أربعة أشخاص مصابين بأعيرة نارية”، مضيفًا “تم نقل ثلاثة إلى المستشفى في حالة حرجة وتوفي الرابع على الفور”.

وتابع المتحدث الرسمي باسم شرطة مدينة دنفر، أفاد شهود بأن هناك امرأة أخرى أصيبت بجروح في ساقها لكن الشرطة لم تتمكن بعد من تأكيد هذه المعلومات.

من جهتها، نقلت صحيفة “دنفر بوست” عن شاهد عيان قوله، إنه شاهد مسلحًا وحيدًا يفتح النار من مسدس على مجموعة من الأشخاص قبل أن يتوجه إلى مقعد القيادة في سيارته ويغلق الباب وينطلق مبتعدا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.