نفي سوداني لمزاعم إسرائيلية عن ترتيب زيارة رسمية نتنياهو للخرطوم

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 نوفمبر 2018 - 3:17 مساءً
نفي سوداني لمزاعم إسرائيلية عن ترتيب زيارة رسمية نتنياهو للخرطوم

نفى قيادي سوداني، الإثنين، صحة الأنباء التي أوردتها هيئة البث الإسرائيلية، وجاء فيها أن رئيس الحكومة الصهيوني بنيامين نتنياهو، يعتزم زيارة الخرطوم.

وقال القيادي بالمؤتمر الوطني (الحزب الحاكم في السودان)، عبد السخي عباس، إن نتنياهو “لا يمكنه زيارة السودان، ولا حديث لهذه الزيارة في الأوساط الرسمية السودانية”.

وأضاف عباس: “ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية عارٍ عن الصحة”.

وشدد القيادي السوداني على أن موقف بلاده “واضح حول تطبيع العلاقات مع إسرائيل، ويرتبط ارتباطاً جذرياً بالقضية الفلسطينية”.

وأردف: “إسرائيل تحتل دولة عربية مسلمة، وتعتدي على المقدسات الدينية، وتمنع المسلمين من ممارسة شعائرهم الدينية”.

ومضى عباس قائلاً: “متى ما كفت إسرائيل عن ممارساتها العدائية تجاه فلسطين، يمكن للسودان تأسيس علاقة معها بعيداً عن التأثيرات الدينية”.

و كانت هيئة البث الإسرائيلية، زعمت في وقت سابق أن الوجهة القادمة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ستكون دولة السودان.

ونقلت عن مصادر وصفتها بالخاصة أن “إسرائيل تعمل على بناء علاقات مع هذه الجمهورية الأفريقية”.

كما أشارت إلى أن “من بين أهداف الزيارة المرتقبة تقليص مسافة الرحلات الجوية بين إسرائيل والقارة الأمريكية الجنوبية. وهو الأمر الذي يستلزم استخدام المجال الجوي لكل من السودان وتشاد”.

كان نتنياهو قال أمس، أثناء استقباله رئيس تشاد إدريس ديبي في إسرائيل، إنه سيبني على زيارته الأخيرة إلى سلطنة عمان بمزيد من الزيارات لدول العالم العربي “قريبا جدا”.

كما رحب نتنياهو بزيارة ديبي واعتبرها “إنجازا دبلوماسيا إضافيا”. وكانت تشاد قد قطعت العلاقات مع إسرائيل في عام 1972، وديبي هو أول زعيم للدولة الأفريقية ذات الأغلبية المسلمة يزور الدولة اليهودية.

وكان نتنياهو قام بزيارة مفاجئة لسلطنة عُمان بدعوة من السلطان قابوس بن سعيد الشهر الماضي.

وذكرت هيئة البث اليوم أيضا أن وزير الاقتصاد ايلي كوهين تلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين منتصف شهر نيسان/أبريل القادم للمشاركة في مؤتمر عالمي وزاري ينظمه البنك الدولي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.