بري: لم يعد هناك من مجال للترف ولحكومةٍ البارحة قبل اليوم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 - 6:21 صباحًا
بري: لم يعد هناك من مجال للترف ولحكومةٍ البارحة قبل اليوم

اكد رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس النواب البلجيكي سيغفريد براك على تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين، ووقعا اليوم في عين التينة تمديد بروتوكول الشراكة بين مجلسي البلدين لثلاث سنوات اي للعام 2021.

وينص البروتوكول على التعاون البرلماني في مجال تطوير تبادل الخبرات والمعلومات حول المواضيع ذات الإهتمام المشترك بما في ذلك في مجالي التشريع والرقابة. وكذلك في مجال تبادل الزيارات على مستوى الوفود البرلمانية والموظفين في المجلسين.

وقد إستقبل الرئيس بري رئيس مجلس النواب البلجيكي عند مدخل مقر الرئاسة الثانية في عين التينة حيث ادت له ثلة من شرطة المجلس التحية.

ثم عقدا إجتماعاً بحضور الوفد البرلماني البلجيكي المرافق والنائب ياسين جابر، ووقعا بعده إتفاق التعاون بين البلدين.

وعقدا بعد ذلك مؤتمراً صحافياً مشتركاً إستهله الرئيس بري مرحباً بالضيف وقال: إنها مناسبة سعيدة للمجلس النيابي ولي شخصياً بإستقبال الصديق رئيس مجلس النواب البلجيكي. وكانت مناسبة اكدنا فيها على ضرورة تدعيم التعاون الإقتصادي بين لبنان وبلجيكا، سيما ان هناك علاقات إقتصادية لا بأس بها ولكن من المفروض ان تكون معززة اكثر خصوصاً بعد تأليف الحكومة إنشاءالله.

واضاف “وقعنا إتفاقاً بين البرلمانيين، هذا الإتفاق هو موجود منذ زمن ليس بقصير ولكن مددناه الى العام 2021 اي ثلاث سنوات. اريد ان أضيء على اهمية هذا الزائر الكريم ولأهمية بلده، فلقد توجهت بالشكر لما قدمته بلجيكا للبنان أكان بمشاركتها ولو بشخص وبعدة اشخاص مرات في “اليونيفيل”. كما قدمت له التهاني بإعتبار ان بلجيكا ستصبح عضواً في مجلس الأمن الدولي ابتداءً من العام المقبل، ولبنان كان قد أيّد هذا الامر. كذلك شكرته للموقف الذي دعمه هو شخصياً في ما يتعلق بموضوع الاخوة الفلسطينيين وموضوع الاونروا ودعمه للحل العادل للقضية الفلسطينية الى آخر ما هناك. كانت محادثات مباشرة وصريحة جداّ، وكانت غاية في الاهمية ايضاً في ما يتعلق بموضوع النزوح السوري، وسيزور دولته احد المخيمات غداً.

ورداً على سؤال قال بري “تطرقنا الى كل المجالات بالرغم من ان بلجيكا التي طالتها دائماً قضية الحكومة وكانت سباقة في هذا المضمار لكن الوضع مختلف عن لبنان، فاللامركزية القائمة في بلجيكا لا تجعل الشعب يتحمل ما يتحمله الشعب في لبنان. لذلك اردد مع فخامة رئيس الجمهورية الكلمة التي قالها انه لم يعد هناك من مجال للترف على الإطلاق. علينا ان نكون امام حكومة ليس اليوم انما البارحة”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.