كاتبة أميركية: “داعش” ينشط بقوة في أفريقيا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 ديسمبر 2018 - 5:33 مساءً
كاتبة أميركية: “داعش” ينشط بقوة في أفريقيا

رأت الكاتبة الأميركية “إميلي إستل” في مقالة نشرها موقع “أمريكان انتربريز” أن تنظيم “داعش” الإرهابي لم يهزم في سوريا خلافًا لما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، معتبرةً أن “داعش” ينشط بقوة في القارة الإفريقية.

وأشارت الكاتبة الى أن هجمات مستوحاة من هجمات “داعش” حصلت مؤخرًا في المغرب إضافة الى نشاط “داعش” في الصومال، حيث اعتقلت الشرطة الايطالية رجلًا كان على اتصال بخلية تابعة لـ “داعش” بالصومال من اجل التخطيط لشن هجمات في روما والفاتيكان.

واضافت الكاتبة أن ليبيا تبقى ملاذًا لمسلحي “داعش” الذين يسعون الى تنفيد الهجمات بالقارة الاوروبية.

وبحسب الكاتبة، سيطر “داعش” على قواعد عسكرية في شمال شرق نيجيريا خلال الاشهر الاخيرة، وألحق خسائر كبيرة علاوة على قيام التنظيم بسرقة معدات عسكرية.

ولفتت “إميلي إستل” الى أن “داعش” يحكم ببعض المناطق الواقعة بشمال شرق نيجيريا وبالنيجر.

وتطرقت الكاتبة الى ما أسمته توسّع “تنظيم داعش بالصحراء الكبرى” والذي يشمل دولًا مثل مالي وبوركينا فاسو، مشيرةً الى أن شبكات “داعش” تبقى ناشطة في مناطق نائية في تونس.

كما حذّرت الكاتبة من أن وجود “داعش” في أفريقيا لا ينحصر بالمناطق المذكورة فقط، لافتةً الى نشاط التنظيم في السيناء وفي الجزائر.

وشددت الكاتبة على أن “داعش” لم يهزم لا في سوريا ولا افريقيا، وسبب ذلك هو أن “الظروف التي سمحت بصعوده” تبقى موجودة.

واعتبرت أن “الحركة السلفية التي تشمل داعش والقاعدة تستمد قوتها ليس فقط من خلال السيطرة على المناطق وانما من خلال قدرتها على بناء علاقات مع مجتمعات غير حصينة بسبب إخفاقات الحكم والحروب ايضًا.

وخلصت الى أن الظروف هذه تنتشر في افريقيا والتهديد “السلفي الجهادي” بالقارة الافريقية سينمو في حال سادت القناعة بانه تم هزيمة “داعش”، على حد قولها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.