ماكرون لأصحاب السترات الصفراء: “أنتم على حق” والبرلمان يرضخ لمطالب المحتجين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 ديسمبر 2018 - 5:08 مساءً
ماكرون لأصحاب السترات الصفراء: “أنتم على حق” والبرلمان يرضخ لمطالب المحتجين

رد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الخميس على معارضي زيادة الضريبة على الوقود بالقول “أنتم على حق”، وذلك بعد أن جمع التماس ضد الضريبة توقيع 1,15 مليون شخص عبر الانترنت بعد الاحتجاجات العنيفة لحركة “السترات الصفراء”.

إلى جانب ذلك، أقرت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) في وقت مبكر صباح اليوم الجمعة، مشروع قانون بشأن حزمة إنفاق تهدف إلى تهدئة محتجي “السترات الصفراء”. وجاءت موافقة البرلمان بعد مناقشات استمرت على مدار 13 ساعة.

ويتضمن القانون الجديد إعفاء الأجر مقابل ساعات العمل الإضافي من الضرائب، بداية العام المقبل، وإعفاء 70 في المئة من أصحاب المعاشات من زيادة كانت مقررة في الرسوم الالزامية للضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى زيادة 100 يورو شهريا لأصحاب الأجور الدنيا.

من جهته، وصف ماكرون الالتماس الذي يورد عدة طرق لمحاربة التلوث الناتج عن الوقود الأحفوري من دون الحاجة إلى زيادة الضرائب بأنه “تشريع المواطنين”.

وكتب ماكرون متوجها إلى المليون شخص وأكثر الذين وقعوا الالتماس على “تشاينج دوت أورغ” بالقول: “سمعت رسالتكم، وأنا أجيب عليها بشكل مباشر، أنتم على حق”.

وذكّر ماكرون الموقعين بأن حكومته ألغت الضريبة، وأن لا زيادة في أسعار الوقود أو الكهرباء خلال فصل الشتاء.

ماكرون يؤكد للموقعين على الالتماس بأن حكومته ألغت الضريبة، وأن لا زيادة في أسعار الوقود أو الكهرباء خلال فصل الشتاء

وفيما أكد ماكرون أن خفض استهلاك الوقود الأحفوري الذي يساهم بالتغير المناخي هو ضرورة، أضاف أنه “لا يجب أن لا نضع مشاكل نهاية العالم بشكل متعارض مع مشاكل نهاية الشهر”، في اشارة إلى غضب حركة “السترات الصفراء” حول كلفة المعيشة في فرنسا وصعوبة تأمين الاحتياجات كل شهر.

وبعد أسابيع من الاحتجاجات كل سبت في كل أنحاء البلاد التي تخلل بعضها أعمال عنف، أعلن ماكرون مزيدا من التنازلات، من بينها زيادة 100 يورو لخمسة ملايين يتقاضون الأجور الدنيا وإلغاء ضريبة مقررة على رواتب المتقاعدين.

(وكالات)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.