بومبيو لرئيس الحكومة العراقية: ملتزمون بمحاربة داعش

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 ديسمبر 2018 - 2:50 مساءً
بومبيو لرئيس الحكومة العراقية: ملتزمون بمحاربة داعش

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، السبت، إن الولايات المتحدة مستمرة بالتزاماتها بمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في العراق والمنطقة.

جاء حديث بومبيو في اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، وفق بيان صادر عن مكتب الأخير، اطلعت عليه الأناضول.

وذكر البيان أن بومبيو شرح لعبد المهدي “حيثيات الانسحاب المرتقب من سوريا”.

ومساء الأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني، مما أثار ردود فعل دولية متباينة.

ونقل البيان عن الوزير الأمريكي تأكيده على أن “الولايات المتحدة مستمرة بالتزاماتها لمحاربة داعش والارهاب في العراق وبقية المناطق”.

كما أثنى على “وحدة الشعب العراقي بمختلف مكوناته، وعلى جهود الحكومة بحماية الأمن في العراق ومنع التدخل في شؤونه، وإكمال التشكيلة الوزارية”.

من جانبه، قال عبد المهدي إن “تطور الأمن في سوريا والوصول إلى تسوية سياسية له علاقة مباشرة بالأمن العراقي واستقرار المنطقة”.

عبد المهدي يؤكد أن تطور الأمن في سوريا والوصول إلى تسوية سياسية له علاقة مباشرة بالأمن العراقي واستقرار المنطق

وكذلك استعرض “طبيعة التطورات الإيجابية الجارية في البلاد، والسعي لاستكمال التشكيلة الوزارية التي من المتوقع أن تحقق المزيد من التقدم خلال الأسبوع المقبل”.

وأضاف أن “العراقيين هم الأكثر حرصًا على ترسيخ الوحدة الوطنية والدفاع عن سيادة بلادهم ومنع التدخل في شؤونها الداخلية”.

وأثنى عبد المهدي على “القرار الصائب بتمديد مهلة شراء الكهرباء الإيراني لمدة 90 يومًا والاتفاق على كيفية التعامل في هذه المواضيع من خلال تعميق العلاقات بين البلدين على أساس المصالح المشتركة”.

وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت الجمعة، عن منح إعفاء لمدة 90 يوما للسماح للعراق بمواصلة المدفوعات لواردات الكهرباء والغاز من إيران. (الأناضول)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.