الخارجية السودانية تستدعي السفير الكويتي بسبب هذا التصريح

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 2:13 مساءً
الخارجية السودانية تستدعي السفير الكويتي بسبب هذا التصريح

استدعى وكيل وزارة الخارجية السودانية، السفير ياسر خضر خلف الله اليوم الأحد، سفير دولة الكويت بالخرطوم بسام محمد مبارك القنبدي، على خلفية ما نقلته بعض وسائل الإعلام حول طلب السفارة الكويتية من المواطنين الكويتيين عدم زيارة السودان، ومن الكويتيين الموجودين بالسودان مغادرة البلاد بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا) .
وذكرت وكالة (سونا) أن السفير الكويتي أوضح أن هذا الإجراء لم يكن مقصودا منه أي إشارات ذات بعد سياسي أو أن الأوضاع في السودان غير آمنة، وذلك في إجراء قصد به تنبيه بعض المواطنين الكويتيين الذين يأتون إلى السودان دون علم السفارة لممارسة أعمال خيرية أو للصيد أو لقضايا خاصة بهم لأن ثمة احداث في بعض الولايات وحتى لا تتعرض حياتهم للخطر.

السفارة السعودية بالخرطوم تحذر رعاياها من التواجد بمناطق المظاهرات
ومن جهتهتا حذرت السفارة السعودية في الخرطوم، الأحد، رعاياها من التواجد بمناطق الاحتجاجات والاحتكاك بالمتظاهرين السودانيين.

وقالت السفارة في تغريدة على “تويتر” إنها “تآمل من مواطنيها الزائرين والمقيمين بجمهورية السودان تجنب الذهاب إلى مناطق الاحتجاجات أو الاحتكاك بالمتظاهرين”.

ونشرت السفارة أرقاماً للهواتف وطلبت من رعاياها التواصل معها في الحالات الطارئة.

ومنذ الأربعاء، تشهد عدة مدن في السودان مظاهرات احتجاجا على تدهور الأوضاع الاقتصادية، وأسفرت حتى اليوم عن مقتل 8 أشخاص بحسب السلطات، فيما قالت المعارضة إن عدد القتلى بلغ 22 شخصًا.

الحزب الشيوعي السوداني يعلن “اعتقال” مسؤوله بالخرطوم
وأعلن الحزب الشيوعي السوداني (معارض)، مساء الأحد، أن السلطات “اعتقلت” مسؤول الحزب بالخرطوم.

وقال الحزب في، بيان، اطلعت عليه الأناضول، أن “قوة أمنية كبيرة اقتحمت مقره، واعتقلت سكرتيره في العاصمة الخرطوم، مسعود محمد الحسن”.

ولم يتسن على الفور التأكد من صحة ما أعلنه الحزب الشيوعي، كما لم تصدر السلطات أي إعلان بالخصوص حتى الساعة (21.45 ت.غ). (وكالات)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.