تشريع زراعة المواد المخدرة في روسيا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 3:08 مساءً
تشريع زراعة المواد المخدرة في روسيا

تتجه روسيا نحو السماح بزراعة نباتات تحتوي على مواد مخدرة لاستخدامها لأغراض طبية، في خطوة تهدف لإحلال منتجات أجنبية تستوردها بأخرى وطنية وضمان الاستقلال في مجال المسكنات الأفيونية.

وصدّقت الحكومة الروسية على مشروع قانون بهذا الشأن، وسيُدخل القانون – في حال اعتماده من قبل البرلمان والرئيس الروسي – تعديلات على قانون المخدرات والعقاقير المؤثرة على العقل في البلاد، حيث سيسمح بزراعة نباتات تستخلص منها المخدرات.

وقالت الحكومة في بيان إن الغرض من مشروع القانون هو إنشاء دورة إنتاج كاملة من العقاقير التي تحتوي على مواد مخدرة في روسيا، وتخفيف الاعتماد على منتجات طبية تستوردها من الخارج.

وأوضح البيان أن هناك 13 دواءً مسجلًا في روسيا يعتمد على مادة الأفيون، 9 منها مدرجة على قائمة الأدوية الحيوية، والتي تصنعها شركات روسية من مواد مستوردة تتحكم بها في السوق العالمية 10 شركات، 9 منها تخضع للولايات المتحدة، التي فرضت عقوبات على روسيا.

وقد فرضت واشنطن وبروكسل منذ صيف 2014 حزمة واسعة من العقوبات على موسكو، على خلفية الأزمة الأوكرانية، وعودة شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا، ورغم أن العقوبات لم تطل المستحضرات الطبية، إلا أن الحكومة الروسية تريد ضمان أمنها القومي في هذا المجال.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.