منظومة “إسكندر” الروسية تثير مخاوف واشنطن و”الناتو”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 3:09 مساءً
منظومة “إسكندر” الروسية تثير مخاوف واشنطن و”الناتو”

أكدت ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية لدى حلف شمال الأطلسي “الناتو” كي بيلي هاتشينسون، عن تخوف أمريكا وحلفائها الأطلسيين من صواريخ “إسكندر” الروسية، في حين توعدت بتدميرها على الأرض.

وبالمقارنة بين إمكانيات منظومة صواريخ “إسكندر” والمنظومات المماثلة الأمريكية مثل منظومة MGM-140/168 ATACMS، يمكن ان نؤكد ما يبرر الخوف الأميركي من “إسكندر”.

ويتبين ذلك عبر المقارنة بين قدرات الآليات التي تحمل منظومتي الصواريخ الروسية والأمريكية، فآلية “إم زي كا تي 7930” التي تحمل قاذف صواريخ “إسكندر” يمكن تزويدها بوقود يكفي لـ1000 كيلومتر في حين يمكن تزويد آلية MGM-140/168 ATACMS بوقود يكفي لـ480 كيلومترا فقط.

أما فيما يتعلق بالكفاءة القتالية فثمة فارق كبير بين المنظومتين الروسية والأمريكية، فمنظومة “إسكندر” الروسية تملك صاروخين لحمل العبوات الناسفة إلى مسافة 500 كيلومتر هما صاروخ “9إم723” الذي يتميز بالقدرة الفائقة على المناورة، وصاروخ “إر-500” الذي يتميز بقدرته على التحليق على ارتفاع منخفض.

وبينما يطير صاروخ “إسكندر” إلى مسافة تصل إلى 500 كيلومتر، لا يستطيع الصاروخ الأمريكي أن يقطع مسافة تزيد على 270 كيلومترا، محلقا في الجو.

ومن أجل اللحاق بـ”إسكندر” بدأ “البنتاغون” العمل في اختراع صاروخ جديد من نفس النوع يطلق عليه اسم LRPF.

إلى ذلك، كشف نائب رئيس وزراء روسيا لشؤون التصنيع العسكري يوري بوريسوف لـ”سبوتنيك” أن منظومة صواريخ “إسكندر-إم”، وهي نسخة متطورة من منظومة “إسكندر”، أكدت كفاءتها خلال محاربة الإرهاب في سوريا.

وتجدر الإشارة إلى أن منظومة “إسكندر-إم” أنجزت المرحلة الأولى من اختبارات في عام 2011.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.