بعد “حماس”..وفد من “الجهاد الإسلامي” يزور إيران ويستهل زيارته بلقاء ظريف

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 30 ديسمبر 2018 - 3:33 مساءً
بعد “حماس”..وفد من “الجهاد الإسلامي” يزور إيران ويستهل زيارته بلقاء ظريف

إستهلّ وفد رفيع من حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية بقيادة الأمين العام للحركة زياد النخالة، زيارته إلى العاصمة الإيرانية طهران بلقاء مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

حضر اللقاء عن الجانب الفلسطيني، إلى النخالة، العضو البارز في حركة “الجهاد” نافذ عزام وممثل الحركة في طهران ناصر أبو شريف.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد أن بلاده ستقف على الدوام الى جانب شعب فلسطين وستدافع عن القيم الفلسطينية. وشدّد على أن دعم فلسطين يشكل أحد الثوابت المبدئية في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

من جهته، اعتبر الأمين العام لحركة “الجهاد الاسلامي”، أن “إيران مدافع حقيقي عن الشعب الفلسطيني”، منبّهاً إلى أن “المقاومة الاسلامية أصبحت أكثر قوة، مقارنة بما كانت عليه، لمواجهة المعتدين”.

وأكد النخالة على أن “نتائج هذا الاقتدار تبلورت في مسيرات العودة الكبرى وفشل العدوان الاخير من جانب الكيان الصهيوني، وما ترتب عليه من اعلان عن الانتخابات المبكرة داخل الاراضي المحتلة”.

كما تطرّق القيادي الفلسطيني إلى محاولات بعض الدول العربية والغربية الرامية إلى القضاء على المقاومة الإسلامية، مشدداً على أن “الشعب الفلسطيني أصبح اليوم أكثر عزماً من السابق لمواصلة هذا النهج حتى تحقيق النصر النهائي”.

وتأتي زيارة وفد “الجهاد” إلى طهران، في أعقاب زيارة مماثلة لوفد قيادي “حمساوي” برئاسة العضو البارز في الحركة محمود إلتقى خلالها وزير الخارجية الايراني وبحث معه آخر تطورات القضية الفلسطينية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.