تركيا تسحب المجموعات المسلحة من محيط منبج

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 يناير 2019 - 4:34 مساءً
تركيا تسحب المجموعات المسلحة من محيط منبج

ذكرت وسائل إعلام سورية أن الفصائل المسلحة السورية المدعومة من أنقرة والتي انتشرت مؤخرا في محيط منطقة منبج شمال غربي سوريا، قد انسحبت إلى حدود لواء إسكندرون الفاصلة بين تركيا وسوريا.

وأكد “المرصد السوري المعارض”، أن عملية سحب “المؤازرات” التي جاءت مؤخرا إلى محيط منطقة منبج، تمت عبر نقل المقاتلين إلى ثكنات بمحيط ريف منبج، في القطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب، وجرى تأمينهم في ثكنات هي عبارة عن مدارس تم تحويلها لمقرات عسكرية تابعة لما يسمى بـ”الجيش الوطني” الموالي لتركيا والمدعوم منها.

وأشار المرصد إلى أن الأوضاع على خطوط التماس بين القوات التركية والفصائل المدعومة من أنقرة، وقوات “مجلس منبج العسكري” و”جيش الثوار”، عادت لما كانت عليه قبيل إعلان الاستنفار في تركيا لعملية عسكرية في منبج.

من جهة ثانية، قام “الجيش الوطني” في ريف حلب الشمالي بإرسال مجموعات مقاتلة لصد هجوم “هيئة تحرير الشام” في ريف حلب الغربي.

وقال الناطق باسم “الجيش” يوسف حمود أمس الأربعاء: “أرسلنا مجموعات من جميع الفرق لمؤازرة الجبهة الوطنية في ريف حلب الغربي لصد بغي “هيئة تحرير الشام”.

ونفت مصادر من “قوات سوريا الديمقراطية” للـ”مرصد” صحة المعلومات التي نشرت في وسائل إعلام عربية وإقليمية حول دور مصري – خليجي في أزمة شرقي الفرات، وأن ضباطا مصريين وإماراتيين زاروا مدينة منبج، وأجروا جولة استطلاعية في المنطقة تمهيدا لنشر قوات مصرية إماراتية بغطاء جوي أمريكي، محل القوات الأمريكية التي قررت واشنطن سحبها.

من جهتها، أفادت وزارة الدفاع السورية بانسحاب نحو 400 مقاتل كردي يوم أمس الأربعاء، من منبج في محافظة حلب شمال سوريا.

وقالت الوزارة، في بيان مقتضب نشرته على حسابها في موقع “فيسبوك”: “تنفيذا لما تم الاتفاق عليه لعودة الحياة الطبيعية إلى المناطق في شمال الجمهورية العربية السورية بدءا من الأول من كانون الثاني/يناير لعام 2019 قامت قافلة من الوحدات القتالية الكردية تضم أكثر من 30 سيارة بالانسحاب من منطقة منبج متجهة إلى الشاطئ الشرقي لنهر الفرات”.

وأوضحت الوزارة أن القافلة توجهت إلى شرق الفرات عبر منطقة قره قوزاق الواقعة على بعد 25 كيلومترا من شمال شرق منبج، مبينة أن المعلومات المتوفرة تفيد بأن عدد المقاتلين الأكراد المنسحبين بلغ حتى الآن ما يقارب 400 شخص.

ونشرت وزارة الدفاع السورية شريط فيديو قالت إنه يظهر عملية انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة.

وسبق أن أعلنت القيادة العامة للجيش السوري، يوم 28 كانون الأول/ديسمبر، أن قواتها دخلت مدينة منبج شمال البلاد قرب الحدود التركية، ورفعت العلم الوطني فيها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.