مسؤول قطري يرد على قرقاش: الإمارات هُزمت في حصار قطر وغرقت في اليمن وليبيا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 يناير 2019 - 4:22 مساءً
مسؤول قطري يرد على قرقاش: الإمارات هُزمت في حصار قطر وغرقت في اليمن وليبيا

فند مسؤول قطري مزاعم وزير الشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، أمس الثلاثاء، فيما يتعلق بملفات المنطقة بما فيها الأزمة مع قطر، والنفوذ الإيراني والتركي، وحرب اليمن خلال 2019.

وقال مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد الرميحي، في تغريدة نشرها على حسابه، أمس الثلاثاء، ردا على تصريحات قرقاش التي جاءت في سلسلة تغريدات، إنه “يقدّم توقعاته.. في محاولة لفرض سياسة أمر واقع من وجهة نظره”.

وكان قرقاش قال إنه يعتقد أن “مقاطعة قطر مستمرة في 2019، لأنها مرتبطة بتغييرات واجبة في توجهات الدوحة المخربة”. وتابع: “سيستمر الفشل القطري في فك الإجراءات المتخذة ضدها برغم الكلفة الباهظة، الموقف القطري يحركه الأمير السابق وعبره يدافع عن إرث أوقع الدوحة في مأزقها”.

كما زعم في تغريدة أخرى أن الرباعي العربي (مصر، السعودية، الإمارات، البحرين) يزداد قوة وزخما في مواجهة التحالف الإيراني التركي في المنطقة.

وأضاف: “لعلنا ما زلنا في المساحات الرمادية، ولكن الحضور العربي أصبح أكثر أهمية، ودوره أكبر حضورا بعكس السنوات الماضية”.

وعن حرب اليمن قال الوزير الإماراتي: “في اليمن التحالف العربي في موقع أفضل، وسيشهد 2019 انفراجات في الأزمة وتضعضعا سياسيا لموقف الحوثي”. وأضاف أن “الطريق ما زال وعرا، والمسائل اليمنية لا بد من أن يمهد لها حوار يمني داخلي جدي، ولكنه وبفضل تدخل التحالف بقيادة الرياض أصبحنا أكثر تفاؤلا”.

وأكد الرميحي أن توقعات قرقاش “مغايرة للواقع الذي اتّضح فيه هزائمهم؛ سواء في حصار قطر، أو الغرق في الملف اليمني والليبي، بخلاف تضعضع سمعتهم على المستوى الدولي نظراً للانتهاكات الحقوقية التي ارتكبوها”.

View image on TwitterView image on Twitter

أحمد بن سعيد الرميحي

@aromaihi
الوزير قرقاش يقدم توقعاته على المستوى السياسي لسنة 2019 ،في محاولة لفرض سياسة امر واقع من وجهة نظره ولكنها مغايرة للواقع الذي اتضح فيه هزائمهم سواء في حصار قطر او الغرق في الملف اليمني والليبي ،بخلاف تضعضع سمعتهم على المستوى الدولي نظرا للانتهاكات الحقوقية التي ارتكبوها

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.