الحكومة السورية تتحضر لإعادة العمل إلى مؤسساتها في منبج

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 4 يناير 2019 - 2:10 مساءً
الحكومة السورية تتحضر لإعادة العمل إلى مؤسساتها في منبج

في تطور يؤكد عودة الحكومة السورية إلى منبج، طالبت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية من المديريات والدوائر التابعة لها في محافظة حلب العمل بشكل سريع على تقييم أوضاع منشآتهم في مدينة منبج، ورفدها بالكوادر اللازمة بغية تشغيلها وإعادة العمل بها من جديد.

صحيفة “تشرين” السورية أشارت إلى ان الوزارة طالبت “باتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة لتوفير السلع والمواد الغذائية الأساسية والاستهلاكية والمتعلقة بعمل كل مؤسسة وشركة وموافاة الوزارة بتقرير مفصل عن وضعها وإمكانية تفعيل عملها”.

وكانت المجموعات المسلحة قد زعمت أمس انها لم تنسحب من محيط منبج ، في وقت دفعت القوات العسكرية التركية بمزيد من التعزيزات للجيش التركي، وصلت لمناطق قريبة من الحدود السورية التركية، من مناطق منبج غربا حتى الحسكة شرقا.

يذكر ان قائد مجلس الباب العسكري التابع لريف حلب، جمال أبو جمعة أكد انه يجري تنسيق مع الجيش السوري في بلدة عريمة ومحيطها لحماية المنطقة شرق مدينة الباب الواقعة شمال سوريا، مشيرا إلى أنهم يتلقون يوميا دعوات من مدينة الباب لتخليصهم من “انتهاكات مرتزقة تركيا المتكررة”.

ونفت مصادر من قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق صحة المعلومات التي نشرت في وسائل إعلام عربية وإقليمية حول دور مصري – خليجي في أزمة شرقي الفرات، وأن ضباطا مصريين وإماراتيين زاروا مدينة منبج، وأجروا جولة استطلاعية في المنطقة تمهيدا لنشر قوات مصرية إماراتية بغطاء جوي أمريكي، محل القوات الأمريكية التي قررت واشنطن سحبها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.