غضب شعبيّ في السعودية من رقص طلاب مع الجثث احتفالا برأس السنة في مشرحة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 4 يناير 2019 - 2:02 مساءً
غضب شعبيّ في السعودية من رقص طلاب مع الجثث احتفالا برأس السنة في مشرحة

أثار دخول شبان إلى مشرحة كلية الطب في جامعة الملك عبد العزيز في جدة، ردود فعل غاضبة في المملكة وجدلا في الرأي العام بعد اكتشاف رقصهم في المشرحة احتفالا برأس السنة، واستهزائهم بجثث الموجودين وسخريتهم من الجامعة والملك الذي سميت عليه.

«وافد» يمني وزملاؤه السعوديون استهزأوا بالموتى وأطلقوا لقب «عزوز» على الملك عبد العزيز

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو والذي أظهر صدور عبارات مسيئة أثناء فتح أغطية الجثث والسخرية منها، وقال أحدهم: «يجب محاسبة مصوري المقطع وش ذا الناس ما تستحي يطقطقون على موتى ودكاترة بعد الكب إنسانية يا عديمي الإنسانية»، فيما قال آخر: «الرقص مع الجثث هذي «حيونة» ومنتهين منها لكن تسمية جامعة الملك عبد العزيز رحمه الله بجامعة عزوز هذي موضوع آخر. لا احترموا الموتى ولا احترموا الملوك. يعني يحتاجون تربية من جديد».
واستنكرت الجامعة على لسان الناطق باسمها د. شارع البقمي هذه الحادثة الذي اعتبر الواقعة «تجاوزا غير مقبول»، مشددا على أن اقتحام الجامعة غير مسموح، حسب صحيفة «عكاظ «السعودية.
وأوضح البقمي أنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة، مشيرا إلى أن تصوير المقطع تم مساء الإثنين الماضي، وأن مصور المقطع شاب مقيم من جنسية عربية يعمل في الشركة المتعاقدة مع المركز الطبي الجامعي، فيما أمر أمير منطقة مكة خالد الفيصل باتخاذ «كافة الإجراءات القانونية بحق الأشخاص الذين صوروا ونشروا الجثث داخل قسم التشريح في جامعة المؤسس»، حسب تغريدة لناشط.
واعترف الجاني الذي تم استدعاؤه، بفعلته، مضيفا أنه أحضر 4 من أصدقائه السعوديين، من خارج الجامعة. وعبر الكثير من النشطاء عن غضبهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بمعاقبتهم، واصفين إياهم بعديمي الإحساس.
وعرضت صور لبعض الجثث وهي تحمل عبارة «Happy New Year من ثلاجة الموتى»، فيما قالت تغريدة أخرى إن الشرطة ضبطت خمسة سعوديين بعد ضبط وافد يمني يعمل في قسم التبريد والتكييف في الشركة المشغلة في الجامعة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.