تركيا.. ممثلة مشهورة تهاجم محجبات في مطعم وفتاة تفجر غضب الاتراك بالرقص في “أيا صوفيا” وكلب يقتل طالب مدرسة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 يناير 2019 - 7:12 مساءً
تركيا.. ممثلة مشهورة تهاجم محجبات في مطعم وفتاة تفجر غضب الاتراك بالرقص في “أيا صوفيا” وكلب يقتل طالب مدرسة

ضجت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في تركيا بمجموعة من الأحداث التي تصدرت دائرة الاهتمام في البلاد وأثارت جدلاً واسعاً على الصعيدين الاجتماعي والسياسي.

وفي ساعة متأخرة من مساء السبت، قالت صحف تركية إن الممثلة الشهيرة “دنيز جاكر” قامت بالاعتداء لفظياً على مجموعة من الفتيات التركيات المحجبات في أحد المقاهي بمدينة إسطنبول.

وفي تفاصيل الحادثة قالت صحف تركية إن الممثلة جاكر بدت في حالة سكر قبل أن تتهجم على ٧ فتيات كن يجلسن في أحد مقاهي إسطنبول وقالت لهن “هنا تركيا، ليست السعودية، من جاء بكن إلى هنا؟”.

كما قامت بالتقاط صور للفتيات رغم اعتراضهن على ذلك، والصراخ عليهن، قبل أن تقوم عدد من صديقاتها بجلمها وجرها خارج المقهى والاعتذار من الفتيات اللاتي سارعن لتقديم دعوى قضائية، حيث تم على الفور فتح تحقيق قضائي بحق الممثلة من قبل المدعي العام لمدينة إسطنبول بتهمة “إهانة الفتيات” وجرى الاستماع لإفادات الطرفين.

وجاكر التي اشتهرت في العالم العربي بدور “فتون” في مسلسل الأوراق المتساقطة طردت قبل أسابيع قليلة من مسلسل “قطاع الطرق لن يحكموا العالم” بسبب زيادة المشاكل حولها لا سيما فيما يتعلق بالصور المتكررة لها وهي سكرانة والاخبار الكثيرة عن تغيير أصدقائها بشكل مستمر.

أحداث اجتماعية سرعان ما تتحول إلى مادة دسمة للجدل السياسي في البلاد

وفتحت هذه الحادثة مجدداً الجدل السياسي والاجتماعي في البلاد حول مدى إغلاق صفحة الحريات الشخصية في البلاد التي منع فيها الحجاب لسنوات طويلة، قبل أن يتمكن حزب العدالة والتنمية الحاكم من إتاحة ارتدائه في كافة مناحي الحياة ومؤسسات الدولة وكافة الوظائف الرسمية وصولاً للجيش والشرطة.

وبينما اعتبر مغردون أن الحادثة فردية ناجمة عن حالة السكر التي كانت تعيشها الممثلة، اعتبرها آخرون دليلاً على أن فئة من العلمانيين المتشددين ما زالوا يحاربون ارتداء الحجاب ويحاولون فرض أسلوب حياتهم على باقي فئات المجتمع، وزادت أهمية الحادثة كونها تأتي بالتزامن مع بدء الاستعدادات للانتخابات المحلية المقررة في آذار/ مارس المقبل.

İslamo Gauche
@Islamo_Gauche
· Jan 5, 2019

DenizÇakır @DenizCkr tipik sinirleri bozuk kemalist profili çiziyor. Kâh tost yiyen Metin Akpınar’dan üzüntüler kâh Atatürk fotoshopundan neşeler çıkarıyor gibi. Başörtülü insanlara Arabistan’a gidin diye çıkışması beni şaşırtmaz.

View image on TwitterView image on Twitter

İslamo Gauche
@Islamo_Gauche

DenizÇakır yuhh pic.twitter.com/lIv6Bk1yx5

5
1:31 AM – Jan 5, 2019
Twitter Ads info and privacy
Embedded video
See İslamo Gauche’s other Tweets
Twitter Ads info and privacy
وفي حادثة أخرى فجرت فتاة تركية غضب شريحة واسعة من الشعب التركي بعدما تمكنت من التسلل إلى “متحف أيا صوفيا” الشهير وسط إسطنبول والتقاط بعض الصور ومقاط الفيديو وهي تقوم بالرقص وهي ترتدي ملابس وصفها المغردون الأتراك بـ”الفاضحة”.

و”آيا صوفيا” التي تعتبر حالياً متحفاً تاريخياً، كانت في الأصل كاتدرائية أرثوذكسية طوال (916 عاماً)، تحولت لاحقا إلى مسجد (482 عاماً) قبل أن تصبح متحفا عام 1935 في عهد كمال أتاتورك. ومنذ سنوات شهدت تركيا دعوات متصاعدة لإعادة فتح “آيا صوفيا” كمسجد للعبادة وإطلاق الأذان من مآذنه الأربع الشهيرة.

وغرد عشرات آلاف الأتراك عبر تويتر منددين بهذه الحادثة ومطالبين القضاء التركي بفتح تحقيق رسمي في هذه الواقعة التي اعتبروها إهانة للشعب التركي، وبينما اعتبر القوميون الأتراك هذا التصرف إهانة لمكان تاريخي وقومي، اعتبره المحافظون “تدنيسا” لمسجد يحمل قداسة دينية. كما قام مجموعة من الشبان الاتراك بالدخول بنفس الطريقة إلى متحق أيا صوفيا وأداء الصلاة فيه في خطوة اعتبروها “رداً على ما قامت به الفتاة من الرقص في مكان مقدس”.

ورداً على الحملة الضخمة ضدها على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حذفت “ليلى ألاتون” الصورة من حسابها الذي يتابعه ١٧٠ ألف شخص على انستغرام، ولاحقاً كتبت اعتذاراً قالت فيه إنها لم تعتقد أبداً أن الأمر سوف يستفز مشاعر أحد واعتذرت رسمياً عما بدر منها.

View image on Twitter
View image on Twitter

Cumhuriyet

@cumhuriyetgzt
O fotoğrafa incelemehttp://www.cumhuriyet.com.tr/haber/turkiye/1192485 …

22
6:40 AM – Jan 6, 2019
23 people are talking about this
Twitter Ads info and privacy
وفي موضوع آخر، ما زالت الصدمة تخيم على شريحة واسعة من المجتمع التركي عقب مقتل صبي ١٤ عاماً بعد أن هاجمته مجموعة من الكلاب وهو في طريقه إلى مدرسته في محافظة قيصري وسط البلاد، وذلك في ظل تزايد حوادث مهاجمة الكلاب للأطفال.

وما زاد من غرابة الحادثة ما شهدته جنازة الصبي من أحداث غير متوقعة، حيث جرى تخليص إمام المسجد بصعوبة بالغة من هجوم عدد كبير من عائلة القتيل الذي حاولوا مهاجمته داخل المسجد وذلك بعدما خصص حديثه في الجنازة عن ضرورة الرفق بالكلاب وعدم ايذائهم.

وبثت وسائل الاعلام التركية على نطاق واسع تقارير ارشادية حول كيفية التعامل مع الكلاب الضالة التي تهاجم المواطنين وسط دعوات للجهات الرسمية باتخاذ مزيد من الإجراءات الوقائية لمنع تكرار هذه الحوادث.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.