قائد “أنصار الله” للمبعوث الأممي: للإسراع بتنفيذ اتفاق “ستوكهولم”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 7 يناير 2019 - 5:44 مساءً
قائد “أنصار الله” للمبعوث الأممي: للإسراع بتنفيذ اتفاق “ستوكهولم”

استنكر قائد حركة “أنصار الله” اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي التباطؤ والمماطلة في تنفيذ اتفاق “ستوكهولم” بحسب المدة الزمنية المتفق عليها، وذلك خلال لقاء جمعه بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن قريفيث.

وخلال اللقاء، أشار السيد الحوثي إلى العراقيل والإعاقات والخروقات التي تواجه اتفاق “ستوكهولم” من قبل أطراف تحالف العدوان السعودي الأميركي على اليمن، مؤكدا أهمية الإسراع في تنفيذ الاتفاق، والبدء بتنفيذ الخطوات الأخرى المتعلقة بالتهدئة في محافظة تعز وصرف المرتبات في عموم الجمهورية اليمنية وفتح مطار صنعاء الدولي والإفراج عن الأسرى وفقا لما تم الاتفاق عليه.

السيد الحوثي ناقش مع المبعوث الأممي الاستعدادات اللازمة للجولة القادمة والتحضير لها، والتهيئة اللازمة لما يؤدي إلى عقد حوار سياسي ناجح تسوده الجدية والحرص على تحقيق السلام وإنهاء الحرب العدوانية، وفق ما أفاد الناطق باسم حركة “أنصار الله” محمد عبد السلام على صفحته على موقع “فيسبوك”.

بدوره، استقبل رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط غريفيث.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الجوانب المتصلة بتنفيذ اتفاق “ستوكهولم”، والمشاورات القادمة وجهود إحلال السلام في اليمن.

وتطرق اللقاء إلى الأوضاع الإنسانية في اليمن وأهمية اتخاذ خطوات جادة فيما يخص الملف الإنساني، وتخفيف التداعيات جراء العدوان والحصار.

كما تداول الجانبان في ما يقوم به تحالف العدوان من عرقلة لوصول المساعدات الإنسانية والإغاثية والدوائية والمشتقات النفطية في مخالفة واضحة لاتفاق ستوكهولم.

وثمّن الرئيس المشاط الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، مؤكدًا دعم جهوده وما يبذله من مساعٍ لتنفيذ الاتفاق والتخفيف من الكارثة الإنسانية التي خلفها العدوان والحصار، كما حمّل المشاط الطرف الأخر المسؤولية الكاملة عن عدم تنفيذ الاتفاق رغم الخطوات التي بادر بها المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني المتمثلة في إعادة الانتشار بميناء الحديدة وتسليمه لقوات خفر السواحل وغيره من الخطوات على أرض الواقع.

ولفت رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى أن عدم حصول أي تقدم في الملف الإنساني رغم ما تم الاتفاق عليه في مشاورات السويد، مشددا على أهمية اتخاذ خطوات جادة في هذا الملف الذي لا يقبل التأخير.

من جهته، أكد المبعوث الأممي أنه سيعمل جاهدًا على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد، مشيرًا إلى انه سيعمل على إحداث خطوات في الملف الإنساني وفتح مطار صنعاء الدولي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.